الرئيسية / اخبار العلماء / السيد الغريفي يدعو إلى جعل البحرين بلا سجناء ومبعدين

السيد الغريفي يدعو إلى جعل البحرين بلا سجناء ومبعدين

السيد الغريفي يدعو إلى جعل البحرين بلا سجناء ومبعدين

السيد عبد الله الغريفي

وكالة الحوزة – قال عالم الدين البحريني البارز السيد عبدالله الغريفي إنه “متى صدقت النوايا وتقاربت القناعات وتآزرت الإرادات وتصارحت الكلمات وتهيأت المناخات وتأسست الحوارات وأُحكمت الخيارات يبقى الوطن وطن محبَّة وصلاح وإصلاح”، داعياً إلى أن يكون الوطن بلا بؤساء ومحرومين وسجناء أو مُبْعدين”.

وكالة أنباء الحوزة – وقال السيد الغريفي، في كلمة خلال احتفال بمولد الإمام السجاد عليه السلام في قرية السنابس: “نريد لهذا الوطن الخير والأمن والسلام والمودة والتآلف والتقارب، ونريد لهذا الوطن أنْ يكون مُعافى من حل الإشكالات والأزمات، وأنْ يكون خالياً من كل الآلام والهموم والعناءات”.
وأضاف السيد الغريفي “نريد لهذا الوطن أنْ يكون بلا بؤساء ولا معدمين ولا محرومين وأنْ يكون بلا سجناء ولا نزلاء ولا بعيدين أو مُبْعدين أو مُغرَبين”.
وتابع قوله: “ونحن على مقربة من الشهر الفضيل نتمنَى لهذا الوطن كل الخير والهناء والسعادة وكل المحبَة والتآلف والتسامح وكل الطمئنان والرخاء والاستقرار، ونتمنى أنْ نجد الوطن بلا أزمات”، مشدداً على أنَ “الوطن غالٍ ويستحق كل العطاء ما دام هذا العطاء الخير والصلاح والأمن والأمان”.
ولفت الانتباه إلى أنَ “كل هذا ليس عسيراً أبداً متى صدقت النوايا وتقاربت القناعات وتآزرت الإرادات وتصالحت الكلمات وتهيأت المناخات وتأسَست الحوارات وأُحكمت الخيارات”، مردفاً بقوله: “هكذا يبقى الوطن كبيراً وشامخاً وأمناً ويبقى وطن محبَة وخير وصلاح وإصلاح وفلاح ووطن رفعة وعزَة وكرامة”.

شاهد أيضاً

مأساة أطفال غزة.. تتجاوز الاستشهاد والإعاقة إلى الخطف والدفن تحت الأنقاض!!

مأساة أطفال غزة.. تتجاوز الاستشهاد والإعاقة إلى الخطف والدفن تحت الأنقاض!! الوقت- في خضم الحرب العدوانية ...