الرئيسية / اخبار قصيرة / الفصائل الفلسطينية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة: لإعلان مقاومة شاملة

الفصائل الفلسطينية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة: لإعلان مقاومة شاملة

eidalfitr

فلسطين

الفصائل الفلسطينية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة: لإعلان مقاومة شاملة

22/04/2023

الفصائل الفلسطينية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة: لإعلان مقاومة شاملة

أكد عدد من الفصائل الفلسطينية يوم السبت بعد اقتحام القوات الإسرائيلية لمصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك وتخريبها لمكوناته، على شحن الهمم الفلسطينية والعربية من أجل الدفاع عن المسجد وتحرير فلسطين من رجس الصهاينة المحتلين.

حماس

قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، إن اقتحام القوات الإسرائيلية لمصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى وتخريبها مكوناته، إصرار على تصعيد حربها الدينية على المقدسات في مدينة القدس.

وأضاف أن ذلك يعني أن المعركة على هوية المسجد الأقصى مفتوحة والصراع متواصل حتى حسم هذه المعركة لتثبت هوية المسجد الأقصى الفلسطينية العربية الإسلامية.

وصرح بأن اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى وقيامهم بالتخريب وقطع أسلاك الكهرباء اعتداء جديد على الأماكن المقدسة سيؤدي إلى المواجهة من جديد.

وأفاد بأنه على حكومة بنيامين نتنياهو الالتزام بالوضع الحالي في المدينة المقدسة وعدم جر المنطقة لحرب دينية لا تستطيع وقفها.

الجهاد الإسلامي

من جهته، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي، إن اعتداء القوات الإسرائيلية وقيامها بالتخريب المتعمد لمصلى باب الرحمة هو عدوان يأتي في سياق حرب الاحتلال الممنهجة التي تستهدف المسجد الأقصى.

وشدد على أن مصلى باب الرحمة هو جزء من المسجد الأقصى، ولن تفلح كل محاولات الاحتلال السيطرة عليه أو التحكم فيه.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن واجباته تجاه المسجد الأقصى بكل ساحاته ومصلياته وقبابه ومدارسه والمساس بالأقصى والمقدسات، ستكون له تداعيات كبيرة في المنطقة.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته سيبقى يقظًا من محاولات تدنيس الأقصى ومن مخططات الاحتلال التي تستهدفه، مشددًا على أنه مستعد للدفاع عن الاقصى والقدس بكل ما يملك.

الفصائل الفلسطينية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مصلى باب الرحمة: لإعلان مقاومة شاملة

فتح

كما ذكر المتحدث باسم حركة فتح منذر الحايك، أنه على حكومة نتنياهو الالتزام بالوضع الحالي في المدينة المقدسة وعدم جر المنطقة لحرب دينية لا تستطيع وقفها.

حركة المجاهد

دعا مسؤول الدائرة الإعلامية في “حركة المجاهدين الفلسطينية” مؤمن عزيز لتكثيف الرباط في المسجد الأقصى رداً على الاعتداء الصهيوني الغاشم على مصلى باب الرحمة ورفضاً للإرهاب الصهيوني الممارس في القدس والأقصى.

وأكد أن قيام الاحتلال الصهيونى بالاعتداء بالتخريب والتدمير لمصلى باب الرحمة هي محاولة فاشلة لطمس المعالم الدينية والنيل من المقدسات الاسلامية، وجزء من مخططات التهويد الممنهجة التي لن تمر بإذن الله.

كما دعا الأمة جمعاء الى تحمل مسؤولياتها تجاه القدس والأقصى ضد ما يمارس من استخفاف واضح بمشاعر المسلمين ومقدساتهم.

شاهد أيضاً

ذكرى القادة الشهداء.. مقاومة مقتدرة وعدو خائف

ذوالفقار ضاهر تعود ذكرى القادة الشهداء، سيد شهداء المقاومة الاسلامية السيد عباس الموسوي، شيخ شهداء ...