الرئيسية / *السيد نصر الله / السيد نصر الله: الدم الذي سفك في رفح يجب أن يحرك كل الساكتين

السيد نصر الله: الدم الذي سفك في رفح يجب أن يحرك كل الساكتين

توجّه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالشكرّ إلى كلّ من تقدّم بالتعازي برحيل والدته، معبّرًا عن اعتذاره عن عدم الحضور المباشر في استقبال المعزّين بسبب الظروف الأمنية.

الشكر للمعزّين

وخلال كلمة في ختام تقبّل التعازي بوالدته الحاجة أمّ حسن نصرالله في مجمّع سيّد الشهداء في الرويس – الضاحية الجنوبية، قال السيد نصر الله: “أشعر وأعتز بحضوركم وبالنيابة عن الوالد وإخواني وأخواتي وباسم عائلتَي نصر الله وصفي الدين أتوجه بالشكر لجميع المواسين والمُعزِّين”.

وأضاف السيد نصر الله: “أعتذر عن الحضور المباشر وتلقي الاتصالات سواء في تشييع جنازة الوالدة أو في العزاء حيث من واجبي أن أكون في أول الصف لاستقبالكم ولكن بسبب الظروف الأمنية الأمر غير مسموح”.

وتوجّه السيد نصر الله بالشكر إلى “جميع المعزين من لبنان والعراق وفلسطين وإيران وسورية وباكستان وتركيا واليمن والبحرين والكويت ومصر وتونس وموريتانيا والعديد من الدول الإفريقية والأردن وجيبوتي والجاليات اللبنانية في دول الاغتراب”.

وعبّر السيد نصر الله عن امتنانه لإخوانه في “قيادتَي حزب الله وحركة أمل على حضورهم منذ الساعات الأولى للعزاء إلى جانب الوالد ووقوفهم لساعات في تقبل التعازي”، كما توجّه بالشكر “لعوائل الشهداء الشريفة الذين أرسلوا برقيات التعزية”.

السيدة الراحلة أم حسن

وقال السيد نصر الله في حديثه عن مآثر السيدة الراحلة: “الوالدة الفقيدة المرحومة نهدية هاشم صفي الدين وُلدت من سيدين هاشميين وكانت امرأة مؤمنة طيبةً طاهرةً هادئةً قليلة الكلام ولا تتدخّل في شؤون الآخرين ولا تُسيئ لأحد ولا تحمل في نفسها كراهيةً لأحد”.

وتابع السيد نصر الله: “كانت لعائلتها الأولوية المُطلقة وتربيتهم وحمايتهم وكانت امرأة قنوعة ولم تجادل حول ملبس أو مسكن أو مأكل وأغلب عمرها قضته غالبًا في غرفة واحدة”، مضيفًا: “كانت الوالدة تعين الوالد في حمل الأعباء وكانت صابرة محتسبة بارّة بوالديها”.

ولفت السيد نصر الله إلى أن الشهيد السيد هادي نصر الله “كان حفيدها الأول أحبّته وأحبّها و تأثّرت كثيرًا بشهادته”، مضيفًا: “وُلدنا في حي من أحياء الفقراء اسمه حي شرشبوك من أحياء الكرنتينا حيث لم يكن في حينا مسجد أو عالم دين أو نشاط ديني ولكن ببركة والدَي من الله علينا بالإيمان والتديّن”.

وأشار السيد نصر الله إلى أن الحي “لم يكن حيًا كبيرًا ولكنه كان متنوعًا يقطنه لبنانيين وفلسطينيين وأكراد وأرمن وعرب المسلخ وكلهم فقراء وكان هناك محبة وسلام وتكافل بين الجميع”.

وقال السيد نصر الله: “منذ البدايات انتمينا إلى مدرسة الإمام السيد موسى الصدر وحركته وما زلنا سواء كنا في حزب الله أو حركة أمل أنا وإخوتي”.

وأمِل السيد نصر الله أن “نرى في يومنا هذا ما كنت أراه في حي شرشبوك لأن مشكلتنا في لبنان هي في أداء بعض الزعامات السياسي حيث يحوّلونه إلى تحريض وتجييش”.

مجزرة رفح

وتطرّق الأمين العام لحزب الله في كلمته إلى المجزرة “الإسرائيلية” بحق المدنيين في رفح جنوبي قطاع غزة معتبرًا أنها “تؤكد وحشية العدو وغدره وخيانته وجددوا في نظرنا صفة قتلة الأنبياء يقصفون الخيم القماشية ويقطعون أجساد الأطفال”.

وشدد السيد نصر الله على أن “الدم الذي سفك في رفح يجب أن يحرك كل الساكتين حتى اليوم”، مؤكدًا أن “المجزرة أزالت كل مساحيق التجميل الكاذبة التي يضعها الاحتلال على أنه قانوني يلتزم بالقوانين الدولية”، متوجّهًا إلى المطبّعين مع كيان العدو بالقول: “مع من تطبعون؟ مع هؤلاء الوحوش الخونة الذين لا حدود لإجرامهم؟”.

ولفت السيد نصر الله إلى أن “محكمة العدل الدوليّة طالبت بوقف العدوان قبل أيام فكان الجواب الغارات العنيفة”، مشددًا على ضرورة إدانة “هذه المجازر المروّعة وأن نكون سببًا للضغط من أجل رفع الحرب والعدوان عن أهل غزّة”.

واعتبر السيد نصر الله أن “هذه المجازر يجب أن تكون عبرة لنا ولمن يراهن على المجتمع الدوليّ والقوانين الدوليّة من أجل حماية لبنان”، متوجهًا إلى الغافلين عن نصرة غزة بالقول: “أشلاء أطفال غزة تصرخ في أذانكم وتلطخ وجوهكم بالدم وتخاطبكم برؤوس مقطعة تحميكم قوتكم ووحدتكم ومقاومتكم ودماء شهدائكم وتضحياتكم أما الخضوع والاستسلام على باب المجتمع الدولي العاجز لن يحميكم”.

واستحضر السيد نصر الله التضحيات التي أوصلت إلى التحرير عام 2000 بالقول: “نحن في أيار التحرير حين استعدنا أرضنا بالتضحيات والدماء وقدمت المقاومة آلاف الشهداء”، لافتًا إلى أن “هذه الدماء التي سُفكت في رفح ستعجل في هزيمة وزوال هذا الكيان النازي والمتوحش الذي لا نرى له أي مستقبل في منطقتنا”.

وجدد السيد نصر الله في ختام كلمته الشكر لكلّ المعزّين على مواساتهم.

المصدر: العهد

إقرأ المزيد ..

الإمام الخامنئي: الإعلام أكثر تأثيراً على العدو من الصواريخ والمسيّرات

قائد الثورة في إيران يستقبل جمعا من قراء القرآن الكريم

بحضور الإمام الخامنئي.. إقامة مراسم تأبين الرئيس الإيراني ورفاقه الشهداء

السيد نصر الله: الدم الذي سفك في رفح يجب أن يحرك كل الساكتين

السيد نصر الله: سيزداد دعم إيران لحركات المقاومة.. وعلى العدو أن ينتظر من مقاومتنا المفاجآت

السيد نصر الله: يحضرنا الشهيد سليماني والشهيد زاهدي في كل معركة

 السيد الحوثي: على الجميع أن يتجه للضغط على العدو الإسرائيلي لإيقاف جرائمه في غزة

 القوات اليمنية تعلن بدء المرحلة الرابعة من التصعيد باستهداف السفن الإسرائيلية في المتوسط

السيد إبراهيم السيد: المقاومة تصيب بسلاحها كلّ النظام الاستكباري والنصر سيكون حليفها

 هنية: المحتل يعيش خطر الوجود منذ 76 عاماً / طوفان الأقصى مقدمة للتحرير والاستقلال

تجمع حاشد في جامعة طهران دعماً للطلاب الأمريكيين

الشيعة وفلسطين _.._ قراءة في عملية طوفان الاقصى (جميع الحلقات)

محاولات هدم قبور الصالحين في التاريخ

قصيدةُ [ ضَرَبَتْ إِيرانُ صُهْيُونَ اللَّعِينْ ]

تصدّع ركائز المشروع الصهيوني

 المقاومة تواصل مفاجآتها وإعلام العدو يُقرّ بالصعوبات

الشهيد والشهادة – الشهداء درجات ومراتب

 (( قُمْ زُرْهُ فِي طُوسٍ فَإِنَّهُ كامِلٌ )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

 التنبؤ بالسلوك البشري باستخدام الذكاء الاصطناعي

 هل حقاً تموت الحضارات؟

 هويّة التشيّع للشيخ الوائلي رحمة الله عليه

مع الطب في القرآن الكريم – الدكتور محمد علي البار 1

 أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي

رئيس الجمهورية بالوكالة يؤكد على مواصلة تعزيز العلاقات مع الدول الاسلامية والرديفة

 كيف الصلاة عليكم أهل البيت فإن الله علمنا كيف نسلم عليك؟

 واخيرا تم اكتشاف سبب مرض السرطان انه مادة البلاسيتك

 قضاء حقوق المؤمنين – إبن طاهر الصوري

ندعوكم لدعم موقع الولاية الإخبارية ماديا

رابط الدعوة تليجرام:https://t.me/+uwGXVnZtxHtlNzJk

رابط الدعوة واتساب: https://chat.whatsapp.com/GHlusXbN812DtXhvNZZ2BU

رابط الدعوة ايتا :الولاية الاخبارية
سايت اخباري متنوع يختص بأخبار المسلمين حول العالم .
https://eitaa.com/wilayah

 

شاهد أيضاً

ماذا تقول الاستطلاعات في الكيان وفلسطين؟ – ناصر قنديل

ماذا تقول الاستطلاعات في الكيان وفلسطين؟ ناصر قنديل – الحرب في نهاية المطاف هي طريقة ...