الرئيسية / اخبار العلماء / نبارك لأبناء الديانة المسيحية حلول رأس السنة الميلادية وندعوهم إلى الاستمرار بالصمود والتشبث بأرض العراق

نبارك لأبناء الديانة المسيحية حلول رأس السنة الميلادية وندعوهم إلى الاستمرار بالصمود والتشبث بأرض العراق

بارك خطيب الجمعة في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي لأبناء الديانة المسيحية حلول رأس السنة الميلادية وعزى عوائل الضحايا منهم بسبب التفجيرات الأخيرة ومنها في منطقة الدورة ,داعياً أبناء الديانة إلى الاستمرار بالصمود والتشبث بأرض العراق .

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبته اليوم :إننا في الوقت الذي نبارك فيه لأبناء الديانة المسيحية حلول رأس السنة الميلادية كذلك نعزي عوائل الضحايا منهم بسبب التفجيرات الأخيرة ومنها في منطقة الدورة وان هذه التفجيرات تطال الجميع من أبناء هذا الوطن وقد واجه أبناء هذا الشعب العمليات الإرهابية بالتحدي والثبات .

وأضاف أن : أبناء الديانة المسيحة هم مواطنون لهم حقوقهم وواجباتهم اتجاه بلدهم العراق وان استمرارهم بصمودهم وتشبثهم بأرض العراق شيء مهم كي لا يعطوا الفرصة للإرهابيين في تحقيق مأربهم الخبيثة بان يهاجر المسيحيون ويتركوا بلدهم وإنما الأمل بهم لتستمر مواساتهم لبقية مواطني العراق الذين يتعرضون بكل طوائفهم وفئاتهم لهذا الاستهداف المستمر من قبل الإرهاب ويبقى تشبثهم بهذا الوطن الغالي .

شاهد أيضاً

هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِم بقلم سالم الصباغ

هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِم بقلم سالم الصباغ في ذكري مولد أمير المؤمنين علي عليه ...