الرئيسية / من / الفشل المصري بالستينات يربك حسابات عاصفة الحزم

الفشل المصري بالستينات يربك حسابات عاصفة الحزم

قالت مجلة “تايم الأمريكية”: إن مشاركة الحكومة المصرية في الهجوم الذي تشنه السعودية بمساندة بعض الدول الخليجية ضد اليمن والمعروف بـ “عاصفة الحزم” تعقد حسابات الحملة؛ خاصة في ظل كارثية التدخل المصري السابق في اليمن في ستينات القرن الماضي.

 

وقالت المجلة في تقرير لها اليوم وفقا لموقع “غربية”: إن هناك جدلا في مصر حاليا حول المشاركة وتوسيع الدور المصري في التدخل العسكري في اليمن من عدمه، الأمر الذي قد يخلق عائقا سياسيا يمكن أن يقوض ما تسمى عاصفة الحزم.

 

وأشارت إلى أن ثمة دلالات على أن القلق الشعبي يضع السيسي في مأزق حيث ينبغي عليه تحقيق توازن بين القلق الداخلي حيال المشكلات الاجتماعية والأمنية والوقوف إلى جانب السعودية، الحليف الوثيق الذي منحه مليارات الدولارات، لافتة إلى أنه يلوح في أفق الوعي العام بمصر إرث ثقيل جراء الغزو المصري لليمن عام 1962 واستمرار قواتها في القتال طيلة 5 أعوام، راح ضحيتها 10 آلاف جندي، وتلك الحرب يتذكرها الجميع بالكارثة التي ساهمت بشكل جزئي في هزيمة مصر في حرب 1967 أمام “إسرائيل” في الحرب التي استمرت طيلة 6 أيام.

 

وأضافت المجلة أن ذلك الجدال داخل المجتمع من الممكن أن يعقد حسابات مسؤولي السعودية في اليمن، مشيرة إلى أن هذا الجدال بشأن اليمن يأتي في الوقت الذي تعاني فيه قوات اﻷمن والجيش المصرية من سلسلة من الهجمات في سيناء وعدد من المحافظات .

شاهد أيضاً

برزاني ما بعد «التخلّي» الصدري: استدراج مواجهة مع بغداد؟

ما زالت تردُّدات تصريحات مسعود بارزاني، التي تحمل نزعة انفصالية متجدّدة، مشفوعة بإجراءات استفزازية أحادية ...