الرئيسية / تقارير سياسية / اشتعال الشمال السوري وافشال المخطط السعودي التركي القطري
123

اشتعال الشمال السوري وافشال المخطط السعودي التركي القطري

اشتعلت الجبهة الشمالية في سوريا، ومعها استعرت الحملة المجنونة التي تقودها تركيا ومعها السعودية وقطر سعيا وراء انجازات ما على الارض ضد الجيش السوري، بعد الهزائم المتتالية التي تعرض لها مشروعهم في الجنوب برعاية الاردن والقضاء على المثلث الخطير ما بين درعا والقنطيرة والسويداء الذي ذهب باحلامهم هناك.

 

معركة الشمال السوري كما اراد واضعو خططها انطلاقا من غرفة عمليات انطاكية التركية فاجات المراقبين الذي راوا فيها تحولا على ارض المعارك عبر الدعم والمراهنة على مجموعات النصرة الارهابية والمجموعات السلفية الاخرى، فكانت معركة جسر الشغور وقبلها باقل من شهر معركة ادلب والهدف السيطرة على منطقة واسعة من ريف ادلب وجسر الشغور ذات الموقع الاستراتيجي على اوتوستراد اللاذقية حلب مرورا بجسر الشغور، ما يعني قطع الامدادات العسكرية للجيش من الساحل.

ولتصبح المنطقة مقسمة ما بين سيطرة ارهابيي داعش على مناطق الرقة في الشمال الشرقي من سوريا والنصرة والمجموعات السلفية الاخرى على اجزاء من حلب وادلب وجسر الشغور التي تعرضت لغزو تركي سلفي في عملية تعكس تبلور تحالف قطري ـ تركي ـ سعودي في الشمال السوري لإسقاط أوسع جبهات ممكنة في الشمال السوري مستفيدا من اجواء العدوان السعودي على اليمن.

والأرجح أن فشل التقدم جنوب سوريا، بحسب المراقبين، وتسارع الاتفاق النووي الإيراني – الأميركي، عززا قوة الاستقطاب ضد سوريا، إلى حد موافقة بعض الفصائل على توسيع العمليات العسكرية في الشمال السوري، للسيطرة على شريط من المدن يشمل إدلب وجسر الشغور واجزاء من أرياف اللاذقية وحلب.

مصادر في جماعات المعارضة السورية قالت إن التحضير لغزو الشمال السوري بدأ منذ آذار/ مارس الماضي، بعد إعادة هيكلة غرفة العمليات في إنطاكيا، عبر زيارة محمد بن نايف الى انقرة في السادس من الشهر الجاري، والتي وضع خلالها اللمسات الأخيرة للعدوان.

وهنا لا تعدو القضية كونها ضمن مساعي الامساك بورقة اقليمية قوية على الارض قبل محادثات دعا اليها الامين العام الامم المتحدة بان كي مون الشهر المقبل بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة.

وهنا ليس مصادفة ان يأتي الحديث عن العدوان الاسرائيلي على الجولان والقلمون السوري في غضون اسبوع واحد وفي هذه الفترة بالذات وهو ما وصفه مراقبون بالمرحلة الجديدة من العدوان على سوريا.

المصدر : موقع العالم

شاهد أيضاً

12

من مذكرات حركة المجاهدين العراقيين والجهاد ضد حزب البعث الكافر

أ- عمليات قطع طرق الامدادات العسكرية بعد عام 1981: 01- عمليات قطار طوروس:   ملاحظة: ...