الرئيسية / اخبار العلماء / ايران الاسلامية لن تستسلم امام التهديدات والعقوبات الجائرة
24-04-15-681927746

ايران الاسلامية لن تستسلم امام التهديدات والعقوبات الجائرة

قلل امام جمعة طهران الموقت اية الله محمد علي موحدي كرماني اليوم الجمعة من اهمية العقوبات الغربية المفروضة ، و قال ان ايران الاسلامية دولة قوية ولن تستسلم امام التهديدات قائلا ان العقوبات الجائرة ، و رغم انها استحدثت بعض المشاكل .. لكنها وعلي النقيض مما يتصوره العدو ، لم تشل او تفت في عزيمة شعبنا الابي الذي يواجهها بصمود وشموخ ، وعلي العدو ان يعلم ان ايران تقف علي قدميها من خلال اعتمادها الاقتصاد المقاوم ، و الافادة من طاقاتها الداخلية الهائلة .

وافاد القسم السیاسی لوکالة “تسنیم” الدولیة للانباء بأن ایة الله موحدی کرمانی اعلن ذلک فی خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران واشاد بالمشارکة الجماهیریة الواسعة فی مراسم تشییع 270 شهیدا من شهداء الحرب المفروضة تم العثور على رفاتهم حدیثا ، و قال ان رسالة المشارکین فی مراسم التشییع هذه هی : اننا مازلنا ملتزمون بمبادىء الثورة الاسلامیة و اوفیاء لدماء الشهداء ، وان هناک الکثیرین فی البلاد هم على اهبة الاستعداد للتضحیة بانفسهم من اجل حفظ الثورة الاسلامیة .

واشار آیة الله موحدی کرمانی الى زیارة رئیس الوزراء العراقی الاخیرة الى البلاد ، قائلا ان “هذه الزیارة تساهم فی تعزیز العلاقات بین البلدین” ، داعیا دول العالم الاسلامی الى تعزیز الاواصر فیما بینها امام العدو.
ثم اشار الى استمرار العدوان السعودی على الیمن ، و قال ان” مقاومة ابناء الشعب الیمنی للصواریخ والقنابل السعودیة ، و هم صائمون ، یوضح من جهة صمود ومقاومة هذا الشعب ، ومن جهة اخرى، لؤم وشر و ضعة النظام السعودی الذی یدعی الاسلام و خدمة الحرمین ، والاولى لهذا النظام الخجل مما یدعیه “. من جانب اخر طلب امام جمعة طهران من الوفد النووی الایرانی المفاوض ، ان یذکر الطرف المقابل (امریکا) ان الشعب الایرانی یطالب بقوة بالغاء الحظر الظالم المفروض ، مؤکدا “ان الدین الاسلامی یدعو الى الوقوف بوجه الظلم والظالم ، وهذا الحظر ظلم ، و مبادئنا تشدد على ضرورة الوقوف بوجه الظلم” .

و اضاف ایضا “على الوفد المفاوض ان یعتمد على قوة الشعب فی مفاوضاته ، وان یعلم بان اجواء المفاوضات هی اجواء قتال ، وعلیه ان یدخل الرعب فی قلب العدو”. وتابع قائلا : “یجب ان لا نسمح لامریکا التی طردها الامام الراحل وابناء الشعب الایرانی المسلم من بلادنا ، بان تعود من طریق اخر لتفرض هیمنتها على البلاد”.
و نوه ایة الله موحدی کرمانی الى المطالب الامریکیة المبالغ بها فی المفاوضات النوویة ، و قال ” لا یوجد ادنى شک من ان امریکا تحتاج فی الوقت الحاضر للاتفاق النووی اکثر مما تحتاجه ایران ، وعندما تدرک امریکا ان الشعب الایرانی العظیم ثابت على مطالبه الحقة ویقاوم ، ویقف علی قدمیه من خلال اعتماده الاقتصاد المقاوم والافادة من طاقاته الداخلیة الهائلة، حینها لن تصر امریکا على مطالبها الجائرة”.

واکد خطیب الجمعة : عندما تدرک امریکا واقع ایران الاسلامیة ، بالتاکید سترضخ لمطالب الوفد النووی الایرانی المفاوض الذی یحظى بدعم الشعب الایرانی العظیم .

وحول مطالبة امریکا وحلفائها بمقابلة واستجواب العلماء النوویین و تفقد المنشات العسکریة الایرانیة ، قال ایة الله موحدی کرمانی “على الادارة الامریکیة ان تفهم ان ایران بلد قوی فی المنطقة ، ولن یرکع امام مثل هذه التهدیدات، وان تستذکر على الدوام ، القرار الحازم لقائد الثورة الاسلامیة بعدم السماح لای وفد یزور البلاد بتفقد المنشات العسکریة والتحدث مع العلماء النوویین “.

شاهد أيضاً

2

أمريكا عاجزة اليوم عن مهاجمة ايران الاسلامية عسكرياً رغم وجود 50 بارجة أمريكية في الخليج

شدد قائد سلاح البحر لقوات حرس الثورة الاسلامية الاميرال علي فدوي اليوم الاحچ على أن ...