الرئيسية / منوعات / إدانة الجامعة العربية لإيران برعاية الإرهاب “يضحك الثكلى”
4

إدانة الجامعة العربية لإيران برعاية الإرهاب “يضحك الثكلى”

اعتبر وزير خارجية العراق الدكتور ابراهيم الجعفري  الاربعاء ، الإصرار على تغيير الحكومات أولاً ، ثم مواجهة تنظيم داعش الارهابي هو جزء من خطة سيئة و رفض الغزو التركي لبلاد قائلا : مهما تكن دوافع تركيا فهي غير مقبولة وليس أمامها إلا الانسحاب الكامل كما نفى أي تعرض من داعش للتواجد التركي و كذلك وجود أي اتفاقية أمنية راهنة بين بغداد وأنقرة ، مؤكدا موقف بغداد الرافض لاتهام جامعة الدول العربية طهران برعاية الإرهاب حيث وصفه بأنه “يضحك الثكلى” .

وقال وزیر الخارجیة العراقی فی حوار خاص مع قناة “المیادین” یبث عند الساعة الحادیة عشرة من مساء الیوم الأربعاء بتوقیت القدس الشریف وبغداد : أن إدانة جامعة الدول العربیة لإیران برعایة الإرهاب “یضحک الثکلى” ، مؤکداً تسجیل العراق ملاحظاته على بیان الجامعة العربیة بالجملة .

و اشار وزیر خارجیة العراق إلى جو من التعبئة السلبیة سبق اجتماع القاهرة لوزراء الخارجیة العرب ، معرباً فی الوقت نفسه عن تفاؤله بنجاح المبادرة العراقیة للتهدئة بین الریاض وطهران.
و اضاف الجعفری “إن بیان الجامعة العربیة فی إدانة طهران محطة فی الطریق لن تکون الأخیرة” ، مشیراً إلى أنه دعا الوزراء العرب إلى “تغلیب صوت العقل على صوت العاطفة” .
و حول البند المتعلق بحزب الله ، أکد الجعفری “أن حزب الله لیس منظمة ارهابیة وهذا لا نختلف علیه” ، متسائلاً عن أسباب “تجدید التهمة للحکومة بأنها متورطة فی هذا العمل؟” .
وأعرب الدکتور الجعفری عن تفاؤله بنجاح المبادرة العراقیة للتهدئة بین الریاض وطهران ، مشیراً إلى أنه سمع کلاماً إیجابیاً من الملک السعودی عن إیران .