الرئيسية / اخبار العالم / الجيش الليبي يقهر داعش في مدينة درنة ويطارد فلوله بالطائرات
_DSC8373 Great Grey Owl in Flight 1600 share

الجيش الليبي يقهر داعش في مدينة درنة ويطارد فلوله بالطائرات

الجيش الليبى يقهر داعش فى المدينة ويطارد فلوله بالطائرات.. ومصادر محلية تؤكد مقتل قياديين بارزين فى «داعش»
 
قالت القوات العسكرية الموالية لحكومة شرق ليبيا أمس إنها نفذت ليل أمس الأول ضربات جوية على إسلاميين متشددين فى درنة بعد تقهقر تنظيم «داعش» من مواقع قريبة من المدينة.
وقال المتحدث العسكرى باسم الجيش، عبدالكريم صبرة: إن الضربات الجوية التى وقعت أثناء الليل استهدفت مقاتلى مجلس الشورى بحى السيدة خديجة فى درنة وسجن بشر. ولم يعلق على الخسائر البشرية المحتملة. إلا أنه بحسب المتحدث باسم مجلس الشورى حافظ الضبع فإن السجن كان بداخله مشتبه بانتمائهم «داعش».
وأرجع كل من الجيش ومجلس الشورى الفضل لنفسه فى انسحاب مقاتلو «داعش» الأربعاء الماضى من حى 400 والفتايح فى درنة إلى الجنوب من المدينة. وقال الضبع إن مقاتلى المجلس هاجموا التنظيم فى الفتايح لاستعادة المنطقة وإن الهجوم كان من جميع الجوانب باستثناء الجنوب الذى فروا إليه. وأضاف أن خمسة من مقاتلى مجلس الشورى وتسعة مدنيين قتلوا فى انفجار ألغام عندما دخلوا المناطق التى تخلى عنها «داعش».
وقال صبرة المتحدث العسكرى إن التنظيم المتطرف انسحب بسبب حصار يفرضه الجيش منذ عام ونتيجة قصف القوات لمواقع المتشددين. ونشر جنود تسجيلات مصورة لأنفسهم فى الفتايح أمس الأول قائلين إنهم يسيطرون على المنطقة.
وقال ساكن من درنة يدعى أحمد بن على إن هناك «فرحة غامرة» بعد تقهقر داعش. وأضاف لرويترز «نحمد الله أننا نستطيع الآن التحرك هنا وهناك دون خوف من القصف العشوائى الذى أدى إلى سقوط مدنيين» وتابع أن فتح طريق الفتايح سيعجل بشكل كبير من وصول المواد الغذائية والغاز إلى درنة.
إلى ذلك، قالت مصادر محلية إن عدد من عناصر«‫داعش» قتلوا، فى اشتباكات مع قوات الجيش الوطنى، فى منطقة المخيلى جنوبى مدينة درنة. وذكرت المصادر أن جثث القتلى جرى نقلها إلى مستشفى الهريش بدرنة بغرض التعرف عليها. وأكد شهود عيان مقتل قياديين بارزين من التنظيم فى الاشتباكات، هما أبوعبيدة السنغالى وأبوعبدالرحمن النيجيرى.

شاهد أيضاً

00

قرار بإنشاء الحرس الرئاسى الليبى لتأمين المقرات الرئاسية والأهداف الحيوية

أصدر المجلس الرئاسى الليبى بصفته القائد الأعلى للجيش الليبى قرارًا بإنشاء الحرس الرئاسى، والذى يتكون ...