الرئيسية / اخبار العالم / معرض في طهران يهز الكيان الصهيوني المحتل
0

معرض في طهران يهز الكيان الصهيوني المحتل

شهدت العاصمة الايرانية طهران، يوم امس الاثنين، اختتام فعاليات المعرض الدولي للـ «هولوكوست» والاعلان عن الفائزين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان حفل الاختتام استهل بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم ثم عزف نشيد الجمهورية الإسلامية الإيرانية الوطني، وعرض فيلم قصير يذكر جملة الإمام الخميني(رض) الشهيرة «إذا أراد المستكبرون الوقوف في وجه ديننا فإننا سنقف في وجه دنياهم كلها».

وقال أمين سر المعرض مسعود طباطبايي في كلمة تلاها خلال الحفل: في الدعوة أعلنا؛ يبدو ان حرية التعبير لا حدود لها سوى ان تطال الهولوكوست. ثانيا؛ إننا لا نريد أن نثبت حصول الهولوكوست او عدمه، نحن نريد اثبات عدد من الحقائق.

واضاف : يدعي الغرب حرية التعبير ولا يلتزم بها، لمَ يجب أن يدفع الشعب الفلسطيني ثمن الهولوكوست فيما لم يكن للفلسطينيين أي دور في الحرب العالمية؟ ان أرض الفلسطينيين احتلت عقابا للحرب.

في هذه المسابقة لم يشارك فنانو البلدان الإسلامية فحسب بل شارك فنانون غير مسلمين أيضا ممن يطالبون بتحرير المظلومين.

وكشف طباطبايي عن عدد المشاركين وبلدانهم قائلا: إيران شاركت بــ 106 فنانين واندونيسيا 28 فنانا والبرازيل 23 فنانا وتركيا 17 فنانا وفرنسا 16 فنانا والصين 13 فنانا.

وأشار طباطبائي الى رد الفعل الشديد الذي أبداه رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو إزاء إقامة هذا المعرض في طهران.

وفيما يلي أسماء الفائزين

في قسم رسم الشخصيات والوجوه:

الفائز الاول: زنون من فرنسا

الفائز الثاني: جيتت كاستانا من اندونيسيا

الفائز الثالث: محمود نظري من ايران

كما حصل المتسابقون التالية أسمائهم على جائزة رمزية وشهادة تقدير

ميشا من روسيا

سعيد فرهنكيان من ايران

هيكابي دميرجي من تركيا

جلال جاهير من المغرب

لوك دسجيمايكر من فرنسا

في قسم الرسوم الكاريكاتيرية

الفائز الاول: آرش فروغي من ايران
الفائز الثاني: هادي اسدي من ايران
الفائز الثالث: شانكار بامارثي من الهند

كما حصل المتسابقون التالية أسمائهم على جائزة رمزية وشهادة تقدير

محمد رضا عباسبور من ايران

روك لانه آلوس من البرازيل

محمد حسين شجاعي طباطبائي من إيران

سانتياغو من البرتغال

جيتت كاستانا من اندونيسيا

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...