الرئيسية / أخبار وتقارير / شهداء وجرحى بقصف التكفيريين لاحياء في حلب

شهداء وجرحى بقصف التكفيريين لاحياء في حلب

استُشهد مدنيان اثنان وأُصيب عدد اخر بجروحٍ إثر سقوط قذائف صاروخية اطلقتها الجماعات التكفيرية على حي صلاح الدين في مدينة حلب شمالي سوريا.
كما اصيب مدنيان اثنان بجراح إثر سقوط عدة قذائف صاروخية على الأبنية السكنية في حي الأعظمية، وسقطت عدة قذائف على بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي.
وكانت الجماعات المسلحة وعلى رأسها ما يسمى جيش الفتح قد اطلقت عشرات القذائف والصواريخ المحلية الصنع على المجمعات السكنية في حي الحمدانية ما اسفر عن وقوع أكثر من 100 شهيد و600 جريح في أقل من أسبوع.

في هذه الاثناء، استعاد الجيش السوري وحلفاؤه عددا من الأبنية في مشروع الالف وسبعين جنوب غرب مدينة حلب.

وافاد مراسل قناة العالم أن الجيش وحلفاءه استهدفوا مقرات للجماعات التكفيرية في كليات المدفعية والتسليح والجوية، وقام سلاح الجو السوري باستهداف مقرات التكفيريين في منطقة الراموسة بغارات مكثفة، ونفذ غارات على الطريق الترابي الواصل لمجمع الكليات العسكرية، وجرت اشتباكات عنيفةٌ في منطقة الكليات والراموسة، واستهدف الجيش السوري وحلفاؤه بطائرات مسيرة تجمعات للتكفيريين ودمروا عددا من آلياتهم جنوب غرب حلب، فيما قصَفَ سلاحا الجو والمدفعية مقراتٍ لداعش في الثردة وعياش والرشدية والحميدية والجبيلية بدير الزور.
وشمال حلب سيطرت قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل على مدينة منبج بعد فرار عناصر “داعش” منها. وعاد المدنيون الذين اتخذتهم دروعا بشرية اثناء فرارِهم باتجاه مدينة جرابلس على الحدود التركية وتشهد المدينة عملية تمشيط واسعة.
وفي ريف دمشق دمر الجيش السوري وحلفاؤه مقرات قيادة للمسلحين في بلدة خان الشيح كانت تحضر لشن هجمات على مواقع للجيش في منطقة درعا، وأوقع القصف السوري قتلى ومصابين في صفوف المسلحين.

شاهد أيضاً

وصية الإمام الخميني(قده) إلى السالكين

بني: لم أقصد من هذه الإشارات إيجاد السبيل لأمثالي وأمثالك لمعرفة الله وعبادته حق العبادة ...