الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / فى رحاب المولد النبوى الشريف – سالم الصباغ
jpg.210

فى رحاب المولد النبوى الشريف – سالم الصباغ

1  ـ فى فضائل الصلاه على محمد وأل محمد صلوات الله عليهم  .إن مانزل فى فضائل الصلوات على محمد وأل محمد صلوات الله عليهم سواء من القرأن أو الروايات الشريفة ، لتدعوا إلى الحيرة والدهشة ، كما تدعوا إلى التفكر والتدبر فى معنى هذه الصلاة ، ولكن أبدأ بذكر الأية الكريمة :

 

(“إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا

صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً” ( 56 الأحزاب ).

ولقد إحتار فى تفسيرها المفسرون ، وسبح فى بحار معانيها العارفون ، وقد نوفق فى ذكر بعض ماقالوه ، ولكن نبدأ فى ذكر بعض الروايات الشريفة الواردة فى هذا الشأن :

1 ـ روي أن رسول الله صلى الله عليه و آله قال : « من صلى علي صلى الله عليه و ملائكته، و من شاء فليقل، و من شاء فليكثر » الكافي 2 / 492 .

2 ـ روي أن الامام الصادق عليه السلام قال لاسحاق بن فروخ : «من صلى على محمد و آل محمد عشرا صلى الله عليه و ملائكته مائة مرة، و من صلى على محمد و آل محمد مائة مرة صلى الله عليه و ملائكته الفاً ، اما تسمع قول الله عزوجل: «هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا» الكافي 2/493

3 ـ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قَالَ : ” إِذَا ذُكِرَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه وآله ) فَأَكْثِرُوا الصَّلَاةَ عَلَيْهِ ، فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه وآله ) صَلَاةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ أَلْفَ صَلَاةٍ فِي أَلْفِ صَفٍّ مِنَ الْمَلَائِكَةِ ، وَ لَمْ يَبْقَ شَيْءٌ مِمَّا خَلَقَهُ اللَّهُ إِلا صَلَّى عَلَى الْعَبْدِ لِصَلَاةِ اللَّهِ عَلَيْهِ وَ صَلَاةِ مَلَائِكَتِهِ ، فَمَنْ لَمْ يَرْغَبْ فِي هَذَا فَهُوَ جَاهِلٌ مَغْرُورٌ قَدْ بَرِئَ اللَّهُ مِنْهُ وَ رَسُولُهُ وَ أَهْلُ بَيْتِهِ ” . الكافي : 2 / 492

.

4 ـ روي أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله قال : ” الصَّلَاةُ عَلَيَّ وَ عَلَى أَهْلِ بَيْتِي تَذْهَبُ بِالنِّفَاقِ ” الكافي : 2 / 492 .

5 ـ روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قَالَ : ” مَنْ قَالَ يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ مِائَةَ مَرَّةٍ قُضِيَتْ لَهُ مِائَةُ حَاجَةٍ ثَلَاثُونَ لِلدُّنْيَا وَ الْبَاقِي لِلْآخِرَةِ ” . الكافي : 2 / 493.

6 ـ روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قَالَ : ” كُلُّ دُعَاءٍ يُدْعَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِ مَحْجُوبٌ عَنِ السَّمَاءِ حَتَّى يُصَلَّى عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ” ، الكافي : 2 / 493 .

7 ـ روي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله قال “: ارْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ بِالصَّلَاةِ عَلَيَّ فَإِنَّهَا تَذْهَبُ بِالنِّفَاقِ ” ، الكافي : 2 / 493 .

8 ـ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ أَحَدِهِمَا عليهما السلام أنهُ قَالَ : ” مَا فِي الْمِيزَانِ شَيْءٌ أَثْقَلَ مِنَ الصَّلَاةِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ إِنَّ الرَّجُلَ لَتُوضَعُ أَعْمَالُهُ فِي الْمِيزَانِ فَتَمِيلُ بِهِ ، فَيُخْرِجُ ( صلى الله عليه و آله ) الصَّلَاةَ عَلَيْهِ فَيَضَعُهَا فِي مِيزَانِهِ فَيَرْجَحُ بِهِ ” الكافي 2 / 494 .

9 ـ ونختم هذه الروايات بهذه الرواية الشريفة

فى معنى الصلاة على محمد وأل محمد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقول تعالى :

( إن الله وملائكته يصلون على النبى ، يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )

وسأل الأمام الكاظم عليه السلام : مامعنى صلاة الله وملائكته صلاة المؤمن ، فقال :

صلاة الله رحمة

وصلاة الملائكة تزكية له صلوات الله عليه وأله

وصلاة المؤمن دعاء له صلوات الله عليه وأله

………………………………………………….

اللهم صل على محمد وأل محمد

بحر أنوارك

ومعدن أسرارك

ولسان حجتك

وعروس مملكتك

المتلذذ بتوحيدك

إنسان عين الوجود

والسبب فى كل موجود

 

https://t.me/wilayahinfo

شاهد أيضاً

00

العلم ومكانته في مدرسة أهل البيت عليهم السلام – سالم الصباغ

العلم ومكانته في مدرسة أهل البيت عليهم السلام 1 ـ العلم والعلماء في أحاديث الإمام ...