الرئيسية / تقارير سياسية / زيارة الاربعين فرصة مجانية للدعاية الانتخابية – يوسف السوداني
jpg.21

زيارة الاربعين فرصة مجانية للدعاية الانتخابية – يوسف السوداني

ها هي الملايين ومنذ ايام تزحف لاداء زيارة الاربعين في اكبر تجمع بشري تشهده الكرة الارضية ومن جميع ارجاء المعمورة ومن مختلف القوميات والاطياف واللالوان صوبه كربلاء الاباء والشهادة في كرنفال ايماني واعلامي منظم وهي بذلك تقدم خدمة مجانية للاحزاب والتيارات والكتل السياسية للنشر وللدعاية الانتخابية المبكرة وبالفعل فبعض التيارات والكتل استثمرت هذا الحدث وهذا التجمع ونصبت الخيم وسرادق الخدمة للزائرين ورفعت اللافتات التعريفية لها وهي تقدم الطعام والشراب والخدمة العلاجية والمبيت واستقطاب اكبر عدد من الزائرين للتحشيد الانتخابي والاستفادة من هذه الجموع البشرية في حين هناك احزاب استخدمت اسلوب اقامة الندوات والتجمعات في المناطق السكنية للشباب والعاطلين عن العمل وجمع الفايلات لاغرائهم بالتعيين اما التنظيمات والمنظمات النسوية فهي الاخرى قامت بجمع النساء المطلقات والارامل وامهات الشهداء لغرض توزيع المساعدات والمنح المالية في حين ان الحكومة المركزية هي الاخرى قامت بالدعاية الانتخابية المبكرة واستفادت من الظروف الجوية والمناخية لتعويض المتضررين من الامطار ومن الذين تعرضوا للكوارث البيئية والمناخية كما وقامت بتوزيع سندات الاراضي السكنية على الفقراء والمتجاوزين وسخرت جميع الامكانيات والدعم اللوجستي من العدة والعدد لاغراء الناس والاستفاد من هذه الحشود المليونية في الانتخابات المقبلة وان كل هذه الممارسات ان كانت عفوية او مخطط لها فهي تد خل في خانة الدعاية الانتخابية المجانية والمبكرة 00000 فعلى القيادات الشيعية في العراق توحيد مواقفها والاستفادة من هذا التجمع المليوني الذي اذهل وادهش العالم باجمعه وترك الخلافات جانبا فشيعة العراق يتعرضون للابادة الجماعيه والمنظمة من شراذمة الارض ومن يقف ورائهم ويمدهم بالرجال والاموال والسلاح والمفخخات ويعلن صراحة بحرب وابادة الشيعة وان الشيعة هم العدو واهم اخطر من اليهود وهم الكفرة وهم الفئة الضالة 0000 فاين هي القيادات الشيعية من هذه الدعوات المتطرفة فالواجب الديني والاخلاقي والانساني يحتم عليكم وانتم مسؤولون امام الله حفظ اراقة هذه الدماء الطاهرة فجمعوا امركم ووحدوا مواقفكم وثقفوا اتباعكم ومواليكم ومحبيكم فالعدوا يريد ان يجتثكم من الارض فماذا انتم فاعلون فها هي الاربعين ترفع رايات الولاء والملايين تزحف نحوا كربلاء لتبقى عاشوراء ومراسيمها حيه في ضمير الانسانية جمعاء وما عليكم الا ان تستثمروا هذه الملايين وتعباتها للانتخابات البرلمانية القادمة لتحقيق الهدف المنشود ولعراق خالي من الارهاب ومن التطرفالسوداني

شاهد أيضاً

0

لجنة الانتخابات في ايران تعلن اسماء المرشحين المؤهلين لخوض الإنتخابات الرئاسية

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مجلس صيانة الدستور ارسل اليوم قائمة اسماء المرشحين الذين تم ...