الرئيسية / اخبار العلماء / خطيب جمعة طهران: الاميركان لن ينعموا بالاستقرار بعد اغتيال الشهيد سلميماني

خطيب جمعة طهران: الاميركان لن ينعموا بالاستقرار بعد اغتيال الشهيد سلميماني

أكد جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي ان الاميركان لن ينعموا بالاستقرار بعد جريمتهم النكراء في اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وقال حجة الاسلام صديقي في خطبة صلاة جمعة طهران اليوم ، اننا على ثقة من أن ما تركه الشهيد البطل قاسم سليماني وفي ظل الحرب الشاملة ضد الباطل سيقتلع جذور التواجد الاميركي ويقتلع عملاء اميركا في المنطقة الى الأبد.
واعتبر الشيخ كاظم صدَيقي ان استشهاد القائد قاسم سليماني شكل انعطافة جديدة في تاريخ الثورة الاسلامية وضمان استمرارها بحيث شهدت المنطقة بعد عامين من استشهاده اهتماما كبيرا في احياء ذكراه من قبل المقاومين ضد الاستكبار العالمي في العديد من الدول، مشيرا الى ان الشعب العراقي أقام ـ400 تجمعًا لاحياء ذكرى الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس،  والتأكيد على الثأر لهما.

واضاف امام جمعة طهران المؤقت: اليوم نرى صلابة واقتدار مجاهدي العراق ولبنان واليمن، وفي أفغانستان بعد استشهاد الشهيد سليماني خرجب اميركا مطاطأة الرأس بشكل مخجل، وسيتم قلع جذورها من المنطقة بأسرها.

واردف قائلا :بعد استشهاد الفريق سليماني، تم اعطاء وعد بالانتقام، وفي مثل هذا اليوم تم توجيه ضربة الى قاعدة عين الأسد الاميركية (غرب العراق)، وتعرض العدو الذي لم فقد أي سمعة لضربة قوية ولم يتمكن من ارتكاب أي حماقة.

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...