الرئيسية / منوعات / نظارة تقرأ أكثر من 60 لغة!

نظارة تقرأ أكثر من 60 لغة!

تمكنت شركة هولندية من ابتكار نظّارات جديدة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لمساعدة المكفوفين على الرؤية وأيضا قراءة أكثر من 60 لغة مختلفة.

وتوضح الشركة على موقعها الرسمي، إن النظارات تستخرج المعلومات المرئية من صور الأشخاص والمباني والوسائل وكل ما يحيط بالمستخدم، ثم تحولها إلى تعليمات صوتية.

 وكما يمكن للنظارات قراءة النص من الكتب، والتعرف على الأصدقاء من خلال تحليل وجوههم، ووصف المناطق المحيطة، مثل علامات القطار ومخاطر الشوارع.

تم تطوير النظارة بواسطة شركة “Envision”، الهولندية ومقرها لاهاي، بعد أن اتخذت أحدث نسخة من “نظارات غوغل” وأضافت إليها تقنية الذكاء الاصطناعي.

وتوضح الشركة أن البرنامج المستخدم “OCR”، والمقصود به “التعرف الضوئي على الأحرف البصرية”، الأسرع والأكثر دقة حالياً، وهو قادر على قراءة أي نص بأكثر من 60 لغة على أي نوع من الأسطح من ملصقات المواد الغذائية إلى خط اليد.

ومع تزايد عدد المكفوفين وضعاف البصر حول العالم، والبالغ عددهم أكثر من 250 مليون شخص، فسوف تمنح هذه النظارات أملاً كبيراً لتلك الفئة.

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...