الرئيسية / مستحبات الايام ولياليها / مستحبات – يوم السبت وليلة الاحد

مستحبات – يوم السبت وليلة الاحد

02: ذكر زيارةِ النَّبِّي (صلى الله عليه وآله وسلم) في يومه وَهُوَ يَوم السَّبت :

[ أَشهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاشَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُهُ، وَأَنَّكَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ رِسالاتِ رَبِّكَ، وَنَصَحْتَ لاُمَّتِكَ وَجاهَدْتَ فِي سَبِيلِ الله بِالحِكْمَةِ وَالمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ، وَأَدَّيْتَ الَّذِي عَلَيْكَ مِنَ الحَقِّ، وَأَنَّكَ قَدْ رَؤُفْتَ بِالمُؤْمِنِينَ، وَغَلَظْتَ عَلى الكافِرِينَ، وَعَبَدْتَ الله مُخْلِصا حَتَّى أَتاكَ اليَقِينُ، فَبَلَغ الله بِكَ أَشرَفَ مَحَلِّ المُكَرَّمِينَ. الحَمْدُ للهِ الَّذِي اسْتَنْقَذَنا بِكَ مِنَ الشِّرْكِ وَالضَّلالِ.

اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَاجْعَلْ صَلَواتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ، وَأَنْبيائِكَ وَالمُرْسَلِينَ وَعِبادِكَ الصَّالِحِينَ، وَأَهْلِ السَّماواتِ وَالاَرَضِينَ، وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يارَبِّ العالَمِينَ منَ الأولينَ وَالآخِرِينَ، عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِك وَرَسُولِكَ، وَنَبِيِّكَ وَأَمِينِكَ وَنَجِيبِكَ وَحَبِيبِكَ، وَصَفِيِّكَ وَصَفْوَتِكَ، وَخاصَّتِكَ وَخالِصَتِكَ، وَخِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ، وأَعْطِهِ الفَضْلَ وَالفَضِيلَةَ وَالوَسِيلَةَ وَالدَّرَجَةَ الرَّفِيعَةَ، وَابْعَثْهُ مَقاما مَحْمُوداً يَغْبِطُهُ بِهِ الأَوَّلُونَ وَالآخرونَ. اللّهمَّ إِنَّكَ قُلتَ: وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنَفُسَهُمْ جاؤُكَ فَاسْتَغْفَرُوا الله وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا الله تَوَّاباً رَحِيماً، إِلهي فَقَدْ أَتَيْتُ نَبِيَّكَ مُسْتَغْفِراً تائِباً مِنْ ذُنُوبِي، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاغْفِرْها لِي، ياسَيِّدَنا أَتَوَجَّهُ بِكَ وَبأَهْلِ بَيْتِكَ إِلى الله تَعالى رَبِّكَ وَرَبِّي لِيَغْفِرَ لِي ].

 ثُمَّ قُلْ ثلاثاً: [ إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ].

ثُمَّ قُلْ: [ اُصِبْنا بِكَ ياحَبِيبَ قُلُوبِنا، فَما أعْظَمَ المُصِيبَةَ بِكَ ؟! حَيْثُ انْقَطَعَ عَنَّا الوَحْيُ، وَحَيْثُ فَقَدْناكَ، فإِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ. ياسَيِّدَنا يارَسُولَ اللهِ، صَلَواتُ الله عَلَيْكَ وَعَلى آلِ بَيْتِكَ الطَّاهِرينَ ، هذا يَومُ السَّبْتِ وَهُوَ يَوْمُكَ، وَأَنا فِيهِ ضَيْفُكَ وَجارُكَ، فَأَضِفْنِي وَأَجِرْنِي فَإِنَّكَ كَرِيمٌ تُحِبُّ الضِّيافَةَ، وَمأْمُورٌ بِالاِجارَةِ، فَأَضِفْنِي وَأَحْسِنْ ضِيافَتِي، وَأَجِرْنا وَأَحْسِنْ إِجارَتَنا، بِمَنْزِلَةِ الله عِنْدَك وَعِنْدَ آلِ بَيْتِكَ، وَبِمَنْزِلَتِهِمْ عِنْدَهُ وَبِما اسْتَوْدَعَكُمْ مِنْ عِلْمِهِ، فَإِنَّه أَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ ].

يقولُ مؤلّف الكتاب عبّاس القُمِّي عفي عنهُ: إِنِّي كلّما زرته (صلّى الله عليه وآله وسلم) بهذه الزّيارة بَدَأت بزيارته على نحو ما علّمه الإمام الرِّضا (عليه السلام) البزنطي، ثُمَّ قرأت هذهِ الزّيارة.

فَقَد رُوي بسند صحيح أنَّ ابن أبي بصير سأل الرِّضا (عليه السلام) كَيفَ يصَلِّى على‌النَّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلم) ويسلِّم عَلَيهِ بعد الصلاة فاجابَ (عليه السلام): تقول:

[ السَّلامُ عَلَيْكَ يارَسُولَ الله وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ، السَّلامُ عَلَيْكَ يامُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياخِيرَةَ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياحَبِيبَ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياصَفْوَةَ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياأَمِينَ اللهِ. أَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُوُلُ اللهِ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ نَصَحْتَ لاُمَّتِكَ، وَجاهَدْتَ فِي سَبِيلِ رَبِّكَ وَعَبَدْتَهُ حَتَّى أَتاكَ اليَقِينُ، فَجَزاكَ الله يارَسُولَ الله أَفْضَلَ ماجَزى نَبِيّا عَنْ أُمَّتِهِ. اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ أَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى إِبْراهِيمَ وَآلِ إِبْراهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ].

01 ((دُعاء يوم السبت))

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ  بِسْمِ الله كَلِمَةِ المُعْتَصِمِينَ وَمَقالَةِ المُتَحَرِّزِينَ، وَأَعُوذُ بِالله تَعالى مِنْ جَوْرِ الجائِرِينَ، وَكَيْدِ الحاسِدِينَ وَبَغْي الظّالِمينَ، وَأَحْمَدُهُ فَوْقَ حَمْدِ الحامِدِينَ. اللّهُمَّ أَنْتَ الواحِدُ بِلا شَرِيكٍ، وَالمَلِكُ بِلا تَمْلِيْكٍ، لاتُضادُّ فِي حُكْمِكَ، وَلا تُنازَعُ فِي مُلْكِكَ. أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، وَأَنْ تُوْزِعَنِي مِنْ شُكْرِ نُعْماكَ ماتَبْلُغُ بِي غايَةَ رِضاكَ، وَأَنْ تُعِيْنَنِي عَلى طاعَتِكَ وَلُزُومِ عِبادَتِكَ وَاسْتِحْقاقِ مَثُوبَتِكَ بِلُطْفِ عِنايَتِكَ، وَتَرْحَمَنِي بِصَدِّي عَنْ مَعاصِيكَ ماأَحْيَيْتَِني، وَتُوَفِّقَنِي لِما يَنْفَعَُِني ما أَبْقَيْتَنِي، وَأَنْ تَشْرَحَ بِكِتابِكَ صَدْرِي، وَتَحُطَّ بِتَلاوَتِهِ وِزْرِي، وَتَمْنَحَنِي السَّلامَةَ فِي دِينِي وَنَفْسِي، وَلاتُوحِشَ بِي أَهْلَ اُنْسِي، وَتُتِمَّ إِحْسانَكَ فِيما بَقِيَ مِنْ عُمْرِي كَما أَحْسَنْتَ فِيما مَضى مِنْهُ، ياأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ].

 

أربع ركعات يهدى إلى أمير المؤمنين عليه السلام

 

الدعاء كل ركعتين منها :
اللهم أنت السلام ومنك السلام واليك يعود السلام ، حينا ربنا منك بالسلام ، اللهم إن هذه الركعات هدية منى إلى فلان بن فلان ، فصل على محمد وآل محمد ، وبلغه إياها ، وأعطني أفضل املى ورجائي فيك وفي ، رسولك صلواتك عليه وآله ( وفيه ) 2 ، وتدعو بما أحببت إن شاء الله تعالى . 3

 

الصلاة في يوم السبت : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من صلى يوم السبت عند الضحى عشر
ركعات يقرء في كل ركعة الحمد مرة وثلاث مرات قل هو الله أحد ، فكأنما أعتق
ألف ألف رقبة من ولد إسماعيل وأعطاه الله تعالى ثواب ألف شهيد وألف
صديق .
دعاء يوم السبت : يقرء الاخلاص والمعوذتين ، وبعده :
بسم الله الرحمن الرحيم ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين
كهيعص ذكر رحمة ربك عبده زكريا ، فان تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو
عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ، اللهم إني أحمدك بجميع محامدك
كلها ، وأشكرك شكر مقر بأياديك ، واسئلك سؤال متذلل بين يديك
واضرع إليك ضراعة خائف من عقوبتك حذرا 2 من سطوتك ، اللهم فبقدرتك
التي سطحت بها الأرض ورفعت بها السماء صل على محمد وآله صلاة
من اختصصته بالنبوة وائتمنته على الرسالة ، اللهم صل محمد عبدك
ورسولك ، الذي هدانا من الضلالة إلى سبيل طاعتك وعلمنا سنن العبادة
لك ، وعلى آل محمد الطاهرين الأئمة الأكرمين .
اللهم إني أصبحت متقلبا في قبضتك لا أملك من نفسي ضرا ولا نفعا
الا بمشيتك ، فأسئلك يا مالك كل نفس ويا قادرا على كل شئ أن تحفظني
فيه من أسباب الزلل وتوفقني لصالح العمل ، اللهم إني عبدك ، أعبدك
وأقدسك واصلي لك واسجد لك وأمرغ صفحتي بالتراب تذللا لك كي
ترحم مخافتي منك وتغفر السالف من ذنبي وعصياني لك ، رب وا شقوتي ان
كنت للنار خلقتني رب وا ذلي ان كنت للانتقام أمهلتني ، اللهم ان هذا يوم قد
اقبل ولا اعلم ما تقضى فيه على ، فأسئلك يا رب العرش ان تجعلني فيه ممن
استعصمك فعصمته وسئلك فأعطيته واستهداك فهديته واستوفقك فوفقته
وضرع لك فما خيبته ، رب أنت المعبود وأنت المسؤول وأنت المطاع وأنت
المرجو وأنت المخوف ، الهي دعوتك وانا مقر بخطائي معترف بزللي ، فأجب يا
سيدي دعائي ولا تؤاخذني بذنبي ، انك أنت الرحيم الغفور
ما يدعى به بعد ذلك في شكر النعمة :
اللهم لك الحمد لا إله إلا أنت قلت في كتابك : ( ما يفتح للناس
من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل من بعده وهو العزيز
الحكيم ) 1 وبك آمنت وصدقت وأشهد أنه لا ممسك لما تفتحه من رحمتك
فأسئلك يا سيدي ان تصلى على محمد وآله وان تمسك لي ومعي وعلى
ما ابتدأتني به من نعمتك بالقدرة التي تمسك السماوات والأرض ان تزولا
فإنك ولى توفيقي وبيدك امرى وناصيتي يا حي يا قيوم .
عوذة يوم السبت :
أعيذ نفسي وديني وجميع إخواني المؤمنين والمؤمنات وما رزقني
ربى بالله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم – الآية وبالحمد لله رب
العالمين – إلى آخرها ، وبقل أعوذ برب الناس – إلى آخرها ، وبقل أعوذ برب
الفلق – إلى آخرها ، وبقل هو أحد – إلى آخرها ، وكذلك الله ربنا
وسيدنا لا إله الا هو ، نور النور ومدبر الأمور نور السماوات والأرض مثل نوره
كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب درى يوقد
من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه
نار نور على نور يهدى الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله
بكل شئ عليم ، الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على
العرض يغشى الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات
بأمره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين
وأعيذ نفسي وجميع إخواني المؤمنين والمؤمنات بالله الذي خلق
السماوات والأرض بالحق ويوم يقول له كن فيكون قوله الحق ، وله الملك
يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير ، بالله الذي
خلق سبع سماوات طباقا ومن الأرض مثلهن يتنزل الامر بينهن لتعلموا ان الله
على كل شئ قدير وان الله قد أحاط بكل شئ علما وحصى كل شئ
عددا ، من شر كل ذي شر معلن به أو مسر ، ومن شر الجنة والبشر ومن شر
ما يطير بالليل ويسكن بالنهار ، ومن شر طوارق الليل والنهار ، ومن شر ما
يسكن الحمامات والحشوش والخرابات والأودية والصحارى والغياض 1
والأشجار ومن شر ما يكون في الأنهار ومن شرما يكون في الآجام 2
والبحار
وأعيذ نفسي وجميع ما رزقني ربى ومن يعنيني امره من المؤمنين
والمؤمنات بالله ، مالك الملك يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن
يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شئ قدير
يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل ويخرج الحي من الميت
ويخرج الميت من الحي ويرزق من يشاء بغير حساب ، ليس كمثله شئ
وهو السميع البصير ، له مقاليد السماوات يبسط الرزق لمن يشاء
ويقدر إنه بكل شئ عليم .
أعيذ نفسي وديني وإخواني بالله الذي خلق الأرض والسماوات العلى
الرحمن على العرش استوى ، له ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما
وتحت الثرى ، وان تجهر بالقول فإنه يعلم السر واخفى ، الله لا إله إلا هو
له الأسماء الحسنى ، الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين ، ادعوا
ربكم تضرعا وخفية انه لا يحب المعتدين ، ولا تفسدوا في الأرض بعد
اصلاحها وادعوه خوفا وطمعا إن رحمة الله قريب من المحسنين .
أعيذ نفسي وما رزقني ربى وجميع إخواني المؤمنين والمؤمنات
بالله ، منزل التورية والإنجيل والزبور والفرقان العظيم ، من شر كل باغ وطاغ
ونافث وناكس وشيطان وسلطان وساحر وكاهن وظاهر وباطن وناطق
وطارق ومتحرك وساكن وصامت ومتخيل ومتمثل ومحتقر ومتكون
ومخيف ، وسبحان الله حرزي وناصري ومؤنسي وهو يدفع عنى ، لا شريك له
ولا معز لمن أذل ولا مذل لمن أعز وهو الواحد القهار ، وصلى الله على محمد
وآله أجمعين .
الصلاة في ليلة الأحد : قال الله صلى الله عليه وآله : من صلى ليلة الأحد أربع ركعات ، يقرء في
كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي إحدى عشر مرة حفظه الله في الدنيا والآخرة
وغفر له ذنوبه ، فان توفى فهو مخلص لله أعطاه الله الشفاعة يوم القيامة فيمن
أخلص لله ، وأعطاه الله تعالى أربع مدائن في الجنة .
صلاة أخرى ليلة الأحد وعنه صلى الله عليه وآله : من صلى ليلة الأحد

عشرين ركعة ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد خمس عشر
مرة من صلى هذه الصلاة أعطاه الله عز وجل ثلاثين ملكا يحفظونه من المعاصي
في الدنيا وعشرة يحفظونه من أعدائه ، فان مات فضله الله تعالى على ثواب ثلاثين
شهيدا ، فإذا خرج من قبره يوم القيامة حضره مأة ملك من الملائكة من حوله
بالتسبيح والتهليل حتى يدخل الجنة .
صلاة أخرى ليلة الأحد : روى عنه صلى الله عليه وآله أنه قال : من صلى ليلة
الأحد ست ركعات ، يقرء في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد سبع
مرات ، أعطاه الله تعالى ثواب الشاكرين وثواب الصابرين وأعمال المتقين ، وكتب
له عبادة أربعين سنة ولا يقوم من مقامه إلا مغفورا له ولا يخرج من الدنيا
حتى يرى مكانه من الجنة ، ويراني في منامه ومن يراني في منامه وجبت له
الجنة .
صلوه أخرى ليلة الأحد : وعنه صلى الله عليه وآله : من صلى ليلة الأحد أربع
ركعات يقرء في كل ركعة الحمد مرة وقل هو الله أحد خمسين مرة حرم الله
جسده على النار ، وأعطاه قصرا في الجنة كأوسع مدينة في الدنيا .
صلاة أخرى ليلة الأحد وقال صلى الله عليه وآله : من صلى ليلة الأحد
ركعتين ، يقرء في كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي وشهد الله مرة مرة .
دعاء ليلة الأحد :
اللهم ربنا لك الحمد ولك الملك بيدك الخير انك على كل شئ
قدير سبحانك شريك لك ، أنت الله الذي ليس كمثله شئ ، سبحانك ما
أعظم شأنك واعز سلطانك وأشد جبروتك وانفذ قدرتك ، سبح الخلق كلهم
لك واشفق الخلق كلهم منك وضرع الخلق كلهم إليك ، خلقت شئ
واليك معاده ، وبدأت كل شئ واليك منتهاه ، وأنشأت كل شئ واليك
مصيره ، ووسعت كل شئ رحمة وأنت ارحم الراحمين ، سبحان الله
ذي العرش العظيم ورب الملائكة المقربين ، الذين يسبحون الليل والنهار
لا يفترون ، سبحان الله بالعشي والأبكار ، سبحان الله آناء الليل وأطراف
النهار ، لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار اللهم صل على محمد وآل
محمد ، عبدك الذي انتجبته لرسالتك وأكرمته بآياتك ، اللهم لا تحرمنا
الكون معه في قرار رحمتك 1 ، اللهم كما أرسلته فبلغ وحملته فادى فضاعف
اللهم ثوابه وأكرمه بقربه منك ، كرامة يفضل بها على جميع خلقك ويغبطه
به الأولون والآخرون من عبادك ، واجعل مثوانا معه يا ارحم الراحمين ، اللهم
صل على محمد وعلى آله الطاهرين وذريته الأكرمين .
اللهم أصلح باليقين سرائرنا وتلق بالقبول أعمالنا ، اللهم اجعل قلوبنا
مطمئنة إلى عفوك ، آنسة بذكرك ، واجعل نياتنا مختصة برحمتك 1 وأعمالنا
خالصة لك دون غيرك ، اللهم إني أسئلك الربح من التجارة التي لا تبور
والغنيمة من الأعمال الصالحات 2 للدنيا والدين ، اللهم سهل على سكرة
الموت وشدة أهوال البعث ، واسئلك النجاة من عذابك والفوز
برحمتك ، اللهم ارزقني الشكر عند كل نعمة والصبر والتسليم عند كل بلاء
ومحنة ، اللهم اجعلني ممن يوفى بعهدك ، ويؤمن بوعدك ، ويعمل بطاعتك
ويسعى في مرضاتك ، ويرغب فيما عندك ، ويرجو ثوابك ، ويخاف حسابك ،
اللهم البسنى عافيتك واشملني بكرامتك وأتم نعمتك ، آمين رب
العالمين وصلى الله على سيدنا محمد رسولك وآله الطاهرين .
الصلاة في يوم الأحد :
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من صلى يوم الأحد عند الضحى ركعتين ،
يقرء في الركعة الأولى الحمد مرة وانا أعطيناك الكوثر ثلاث مرات ، وفي الركعة
الثانية الحمد مرة وثلاث مرات قل هو الله أحد ، اعطى براءة من النار وبراءة من
النفاق 3 وأمانا من العذاب ، وكأنما تصدق على كل مساكين 4 ، وكأنما حج عشر
حجات ، وأعطى بكل نجم من السماء 5 درجة في الجنة .
صلاة أخرى ليوم الأحد : وعنه صلى الله عليه وآله : من صلى يوم الأحد عند
الضحى أربع ركعات ، يقرء في كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي مرة وثلاث ،
مرات قل هو الله أحد ، أعطاه الله في الجنة أربع بيوت ، كل بيت أربع طبقات ،
كل طبقة بها سرير ، على كل سرير حورية بين يدي كل حورية وصائف وولدان
وأنهار وأشجار .
صلاة أخرى ليوم الأحد : وعنه صلى الله عليه وآله : من صلى يوم الأحد أربع
ركعات ، يقرء في ركعة منهن فاتحة الكتاب وآخر سورة البقرة : ( لله ما في
السماوات وما الأرض ) ، فإذا فرغت من الصلاة فاقرء آية الكرسي وصل
على محمد وآله ، والعن النصارى مأة مرة ، وسل الله حوائجك ، كتب الله له بكل
يهودي ويهودية عبادة سنة ، وأعطاه الله ثواب ألف نبي ويكتب له بكل نصراني
ونصرانية ألف غرفة 1 ، وفتح الله له ثمانية أبواب الجنة .

 

لمن يريد أن لا ينسى عند كبر سنه فقد روي عن الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم صلاة  تصلى ليلة الاحد:

ركعتان بسورة الحمد وآية الكرسي وسورة الاعلى وسورة الاخلاص .

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تفشل في حربها الإلكترونيّة.. كلمة الفلسطينيين هي العليا

“إسرائيل” تفشل في حربها الإلكترونيّة.. كلمة الفلسطينيين هي العليا الأحد 6 ربيع الاول 1444   ...