الرئيسية / من / إستراتيجية اسرائيلية تقضي باطالة الأزمة السورية بالتنسيق مع السعودية و تركيا و قطر

إستراتيجية اسرائيلية تقضي باطالة الأزمة السورية بالتنسيق مع السعودية و تركيا و قطر

تبحث اسرائيل عن اطالة مدة الأزمة في سورية وهي تسعى بكل الوسائل وبتنسيق مع تركيا والسعودية وقطر وغيرها لافشال وعرقلة أي حل سواء كان في الميدان العسكري أو السياسي والهدف مزيد من الاستنزاف للدولة السورية واضعافها والدفع باتجاه تفكيكها وتفتيتها وأيضا هناك محاولات اسرائيلية متواصلة من أجل افشال مفاوضات النووي الايراني بين طهران والغرب. وذكرت مصادر واسعة الاطلاع لـ (المنــار) أن اسرائيل تبذل جهودا كبيرة على جبهتين الاولى، دعم المجموعات الارهابية التي تقاتل الجيش السوري في منطقة الحدود مع القنيطرة والمشاركة والتنسيق في ذلك مع جهات عربية معروفة بدعمها لتلك المجموعات على امتداد المنطقة الجنوبية السورية، والدعم الاسرائيلي والتدخل المباشر لصالح الارهابيين غير مرتبط بالانتخابات في اسرائيل، لكن، من غير المستبعد أن يكون قرار الغارة على القنيطرة التي استهدفت موكب لحزب الله قد اثرت عليها الاجواء الانتخابية، لكن، يخطىء من يعتقد أن تدخل اسرائيل العلني والواضح من خلال الغارة الاخيرة قد جاء فقد بدوافع انتخابية، فاسرائيل لديها استراتيجية واضحة تقوم على ضرورة اطالة أمد الصراع في سورية بهدف واحد وهو أن يستمر تآكل هيكل الدولة السورية، وهي الدولة التي رفضت على امتداد السنوات الطويلة الماضية منذ 1973 الوقوع في مصيدة معاهدات السلام مع اسرائيل، حيث تمسكت الدولة السورية بأن يكون استعادة كامل الجولان على رأس أي اتفاق سلام، وكان هناك رفض صريح لأي حديث عن اتفاقيات انتقالية ، أما بالنسبة لجهود اسرائيل في ما يتعلق بالمفاوضات النووية بين ايران والغرب، فهي تهدف الى افشال تلك المفاوضات أو على الاقل ابطائها وتعطيلها ومنع ادارة اوباما من التوصل الى اتفاقيات دائمة تكون ملزمة لأية ادارات أمريكية قادمة وتكون بمقاييس لا توافق عليها اسرائيل وبعض القوى الاقليمية التي تعادي طهران كالنظام السعودي. 

المصىدر – صحيفة المنار

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...