الرئيسية / أخبار وتقارير / التطرف والقتل والارهاب ليست من الاسلام

التطرف والقتل والارهاب ليست من الاسلام

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان ممارسات التطرف والقتل والارهاب لا تمت بأي صلة الى الاسلام ولا ترتبط بصفات الاسلام الرحمانية. واوضح روحاني في كلمة ألقاها بمراسم تقديم جوائز كتاب العام لعدد من المؤلفين والمفكرين والكتاب البارزين في البلاد أمس الاحد في طهران، ضرورة ان يتحمل المفكرون والكتاب والمؤلفون اعباء مسؤولية ايضاح الاسلام الرحماني وخفض التوترات والترويج للتعايش السلمي في كافة مناطق العالم.

 

 

وقال: “انتم اصحاب القلم تحملون على عواتقكم مسؤولية كبيرة حيث ينبغي الترويج لمفاهيم الثورة وروحها وتوجيه رسالة لجميع سكان العالم مفادها ان ثورتنا ثورة الاعتدال وانها ترفض تهميش دور العقل والكتاب وليس هناك اي تطرف بل تعتمد العقلانية والتفكير والتفقه وهي مفاهيم ذات قيم رفيعة ترمي لوضع الحلول لجميع مشاكل الناس على الصعيدين المادي والمعنوي”.

 

 

واشار الى الذكرى السنوية السادسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية، وعد جذور الثورة بأنها ترتبط بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ومؤلفات قائد الثورة الاسلامية الكبير الامام خميني (رض) التي تضم الكتب والرسائل والبيانات وهو ماساهم في انتصار الثورة.

 

 

واشاد بكتاب “الحكومة الاسلامية” الذي ألفه الامام الراحل (رض) خلال اعوام النفي في النجف الاشرف والذي نقل سرا الى ايران ووصفه بانه الافضل في التاريخ المكتوب للثورة الاسلامية “حيث ان هذا الكتاب قد ادخلنا في مرحلة جديدة”.

 

 

واعتبر ان جميع كلمات وخطابات الامام الخميني (رض) بعد انتصار الثورة الاسلامية يمكن تلخيصها بانها فتحت آفاقا حول ادارة شؤون المجتمع ضمن اطار الحكومة الاسلامية “وان كلماته وخطاباته ووصيته تعد مرشدا ودليلا لنا”.

ودعا الرئيس الايراني الى تاليف وكتابة المزيد حول موضوعات الثورة الاسلامية.

شاهد أيضاً

[ يا أَيُّها الصَّدْرُ الشَّهِيدُ الْبَطَلُ ] – قصيدةٌ من ديوان السّباعيّ الذّهبيّ في الشّعر العربيّ