الرئيسية / اخبار العالم / المتحدث باسم الأوقاف الإيرانية يدين تصربحات مسئول في الأوقاف المصرية

المتحدث باسم الأوقاف الإيرانية يدين تصربحات مسئول في الأوقاف المصرية

أدان المتحدث بإسم منظمة الأوقاف الإیرانیة تصریحات أدلی بها المتحدث بإسم وزارة الأوقاف المصریة مؤکداً ان إتهام ایران بدعمها للإرهاب إفتراء لا أساس له من الصحة.

 

 

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) نقلاً عن العلاقات العامة لمنظمة الأوقاف والشئون الخیریة فی ایران، ان المتحدث باسم وزارة الأوقاف الایرانیة، “حسن ربیعی”، ردّ علی تصریحات المتحدث بإسم وزارة الأوقاف المصریة “محمد عبدالرزاق”.
واعتبر عبدالرزاق فی معرض تبیینه لأسباب عدم دعوة ایران للمشارکة فی المسابقات القرآنیة العالمیة الثانیة والعشرین للقرآن الکریم فی مصر أن الإحتقان السیاسی بین البلدین ودعم ایران للإرهاب هما السبب لعدم دعوة ایران(!)

 
ورد ربیعی علی هذا الإتهام معتبراً إیاه غطاءً علی عدم دعوة ایران للمشارکة فی المسابقة القرآنیة الدولیة بمصر واعتبره أمراً مخالفاً لشأن ومکانة الدول الإسلامیة والتعالیم القرآنیة ومبادئ التعاملات الثقافیة.

 
وأشار ربیعی الی أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لتوحید صفوف الأمة الإسلامیة وإنطلاقاً من ایمانها بضرورة الإعتصام بحبل الله دائماً تقوم بدعوة ممثلین لمصر فی مسابقاتها الدولیة للقرآن الکریم.

 
وأوضح ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة علی مر السنوات الماضیة استضافت القراء والحفظة المصریین کما انها استضافت بعد سقوط حکومة “حسنی مبارك” وفداً قرآنیاً مکوناً من 70 قارئاً وحافظاً للقرآن الکریم قاموا فی ایران بإحیاء المحافل والأمسیات القرآنیة.

 
وإعتبر حسن ربیعی هذه الرؤیة التی تعمل علیها الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة دلیلاً علی تعاملها الثقافی والقرآنی الحسن مع الدول الإسلامیة بما فیها مصر.

 
واعتبر المدیر العام لمکتب رئیس الأوقاف فی ایران ان عدم دعوة ایران للمسابقة القرآنیة المصریة وتبریر ذلك بتصریحات سیاسیة مثیرة لا یفید أحداً سوا الکیان الصهیونی وداعمیه فی المنطقة.

 
وأکد أن ایران تؤکد دائماً ضرورة الوحدة والوئام من أجل مواجهة المخاطر والتشرذم الذی یسعی الیه الإستکبار العالمی وتطالب بالوحدة علی ضوء القرآن الکریم.

 
وفیما یخص إتهام إیران بأنها داعمة للإرهاب قال ربیعی ان الشعب الإیرانی هو ضحیة الإرهاب وانه من رواد محاربة الإرهاب فی المنطقة والعالم.

شاهد أيضاً

unnamed (37)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني49

37)وهو سبحانه برأفته ورحمته لك ، لا يرضى لك إلا ذلك المكان الطيّب الطاهر ، ...