الرئيسية / أخبار وتقارير / الدماء ﻻ تزيدنا إﻻ تصميماً وإرادة، وعزيمتنا ﻻ تسقطها قنبلة

الدماء ﻻ تزيدنا إﻻ تصميماً وإرادة، وعزيمتنا ﻻ تسقطها قنبلة

إستنكر رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله لبنان الشيخ محمد يزبك التفجير اﻻنتحاري الذي استهدف المسلمين المصلين في مسجد الدمام في السعودية، وأضاف أن “الدماء ﻻ تزيدنا إﻻ تصميماً وإرادة، وعزيمتنا ﻻ تسقطها قنبلة، وسنكمل الطريق الى صاحب العصر والزمان (عج)”.

وخلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مقام السيدة خولة بنت الحسين (ع) في مدينة بعلبك، بارك الشيخ يزبك للشهداء والجرحى والمجاهدين عيد المقاومة والتحرير؛ وتابع قائلاً “بوحدة الدم تشكلت ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة بأروع صورة وأعظم قوة حققت التحرير، وهذه الثلاثية هي الأنموذج لكل أمة ووطن، تحفظ بها المقدرات واﻻستقلال، وتتكسر على صخرتها طاغوتية المتآمرين”.
واعتبر أن “لغة النأي بالنفس أمام ما يجري من حولنا ما هي إﻻ سراب، وﻻ تعود علينا إﻻ بالحسرات”، وسأل “إذا اردت النأي وغيرك تجاوز حدود وطنك واحتل جباﻻً ولم يأبه بما تقول، فما العمل؟ وهل إعلان بعبدا يحمي الوطن؟!”، وأردف “ما على السياسيين واللبنانيين إﻻ أن يخرجوا من حساباتهم الضيقة التي ﻻ تؤدي إﻻ إلى الخراب، وإلى المزيد من التشتت والتمزق، وكله يصب في مصلحة عدو الوطن”.
وشدد الشيخ يزبك على وجوب “تحمل مسؤولياتنا، وان ننهض بوطننا بتفعيل المؤسسات ﻻ بتعطيلها، والجميع مطالبون بموقف موحد أمام كل ما يجري بالحوار والتفاهم، وﻻ يستغنى عن أي مكون من مكونات هذا الوطن العزيز”.
ورأى الشيخ يزبك أنه “على العالم فضلاً عن المسلمين والعرب وعلى كل المؤسسات الدولية أن تعمل لإيقاف الحرب في اليمن، ووضع حد للاعتداء الأمیركي السعودي بحق شعب ذنبه أنه يريد أن يبني دولته بنفسه، بعيداً عن حسابات الآخرين”، وختم قائلا إن “كل الفتن والمؤامرات على حساب فلسطين، فهل من يقظة وإعادة حسابات؟”

شاهد أيضاً

نحن جاهزون للمواجهة بكل ما لدينا

ندد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك بـ”بيان مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي ...

check this site out