الرئيسية / مقالات متنوعة / ازدواجية المواقف التركية – حيدري نظر

ازدواجية المواقف التركية – حيدري نظر

من هي تركيا وما هي مصالحها في شمال العراق؟
من هم قادتها ؟ ماسر تدخلاتها في المنطقة ؟ ماهي مخططاتها في المنطقة؟

لإجابة على هذه الاسألة أخي القارئ يجب متابعة الأحداث في سوريا وعمليات النهب المبرمج لممتلكات الجمهورية العربية السورية وممتلكات القطاع الخاص وكيفية نقلها إلى تركيا .

كما يجب عليك أخي القارئ متابعة ازدواجية المواقف من رأس الهرم التركي في قافلة الحرية إلى غزه ومازامنها من تصريحات ملتهبة ومن مواقف صهيونية تركية في وحدة المواقف .
حاولت تركيا إظهار صورتها للمواطن العربي من خلال إنتاجات الفنية والتي غزت بيوتات العرب بكم هائل من المسلسلات الطويلة لكي تكون مقبولة لدى العالم العربي والجدير بالذكر أنها مهدت من خلال برامجها لإنشاء التيارات الإسلامية المنحرفة في المجتمع .
تركيا التي استقطبت المعارضة السورية تستقطب المعارضة العراقية أيضا فاحتلال سوريا مبرمج ومهيء ومقدم للعالم العربي بتغذية من خلال مسلسلاتها وبث أفكار منحرفة من حيث يشعر المواطن العربي او لا يشعر بان ,تركيا من خلال طموحها في ثروات أرض السواد من العراق وسوريا تتحد مع الشيطان الأكبر والصهيونية العالمية ليكون شمال العراق وسوريا من نصيبها . وهذا مايحصل الآن , وان غدا لناظره لقريب. .

00

 

1

شاهد أيضاً

إصابة 32 من الحشد الشعبي اثر القصف الكيمياوي الداعشي شمال العراق

أعلن رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان علي البياتي، لـ”سبوتنيك”، الاثنين، إصابة 32 مقاتلاً من الحشد الشعبي، ...