الرئيسية / منوعات / الرياض قطعت العلاقات للتغطية على خطيئة الاعدام

الرياض قطعت العلاقات للتغطية على خطيئة الاعدام

أعلنت ايران بان القرار السعودي بقطع العلاقات معها جاء للتغطية على الخطيئة الكبرى باعدام الشيخ النمر

وأشار مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان، الى الدور السعودي في زيادة التوتر في المنطقة ونمو الارهاب والتطرف فيها والاضرار بشعوبها عبر مؤامرة خفض اسعار النفط وجهودها السلبية في المفاوضات النووية.

واوضح عبد اللهيان ان ايران تعتبر من اكثر الدول امنا في المنطقة وان البعثات الدبلوماسية جميعها تمارس واجباتها في ظروف امنة تماما.
جاء هذا الموقف بعد ان اعلن وزير الخارجية السعودي ان بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع ايران.
ففي مؤتمر صحفي عقده في الرياض ساق عادل الجبير اتهامات عديدة لايران واتهمها بالاعتداء على السفارات الاجنبية ومنها اغلاق السفارة الامريكية في طهران وبدعم القاعدة وتوفير ملاذات لها وزعزعة امن واستقرار المنطقة على حد زعمه.
وكانت الخارجية الايرانية قد استدعت القائم بأعمال السفارة السعودية في طهران واكدت له احجاجها الشديد حيال جريمة اعدام آية الله الشيخ النمر، فيما اجرى وزير الخارجية محمد جواد ظريف اتصالات مع نظرائه في دول عدة، كما بحث تداعيات جريمة الاعدام مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ومفوضة الاتحاد الاوروبي، واعرب الدوما الروسي والخارجيتان الفرنسية والالمانية عن الاسف لجريمة الاعدام محذرين من خطر التصعيد.
وقد تظاهر الايرانيون في العاصمة طهران تنديدا بتنفيذ حكم الاعدام بحق عالمِ الدين السعودي اية الله الشيخ نمر باقر النمر. وردد مئات المتظاهرين شعارات ضد نظام آل سعود. وفي محيط السفارة السعودية تجمع حشد من الطلبة الجامعيين رافعين صور الشيخ النمر، مرددين شعارات تندد بسياسات النظام السعودي.

هذا وقامت بلدية طهران بتغيير اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية إلى اسم شارع الشهيد نمر باقر النمر.
كما تواصلت التظاهرات الاحتجاجية في العديد من المدن الاسلامية منددة بجريمة اعدام الشيخ النمر داعية المجتمع الدولي الى محاسبة نظام آل سعود لوضع حد لمؤامراته الرامية الى اثارة الفتن الطائفية.

شاهد أيضاً

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...