الرئيسية / أخبار وتقارير / ايران تقف الى جانب الشعب الفلسطيني حتى النهاية

ايران تقف الى جانب الشعب الفلسطيني حتى النهاية

أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان انه بالامكان تقويض الكيان الصهيوني اللقيط والخاوي من الداخل والخارج عبر استخدام القوة الناعمة المؤثرة الى جانب القوة الخشنة.

تصريحات العميد دهقان جاءت لدى استقباله يوم الثلاثاء بطهران امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله شلح حيث بحث معه حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال ان سر الانتصار على الكيان الصهيوني وتحرير القدس الشريف يكمن في وحدة جميع المسلمين شيعة وسنة وفي دعمهم الشامل والعملي لمبادئ الشعب الفلسطيني مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقف الى جانب الشعب الفلسطيني حتى النهاية.

وشدد العميد دهقان على ان تلاحم وانسجام جبهة المقاومة هي الضمانة لتحقيق مبادئ الشعب الفلسطيني وان اي خطوة تقود الى زعزعة جبهة المقاومة تعد خيانة للشعب الفلسطيني وعقبة في طريق تحرير القدس الشريف.

وتابع اننا نعتبر اجراءات السعودية تندرج في هذا الاطار ونعتقد بان السعودية ومن خلال مهاجمتها اليمن واثارة التوتر في العلاقات مع دول الجوار تساهم في خدمة الكيان الصهيوني.

واشار العميد دهقان الى تطورات المنطقة وقال ان داعش والجماعات الارهابية المتناغمة معه ينفذون مخططات اميركا والكيان الصهيوني البغيضة في المنطقة ويحاولون اليوم من خلال الاسلاموفيا استهداف الكيان الاسلامي والمسلمين ويعتزمون تدمير مصادر ورساميل وطاقات العالم الاسلامي.

واوضح ان هدف نظام الهيمنة من اثارة الحروب والاضطرابات ونشر الارهاب في المنطقة هو ضمان امن الكيان الصهيوني وجعل القضية الفلسطينية طي النسيان.

وفي الختام أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية انه بالامكان تقويض الكيان الصهيوني اللقيط والخاوي من الداخل والخارج عبر استخدام القوة الناعمة المؤثرة الى جانب القوة الخشنة.

بدوره اشاد شلح بالدور الممتاز للجمهورية الاسلامية الايرانية في الدفاع عن مبادئ الشعب الفلسطيني مؤكدا ان مقاومة الشعب الفلسطيني حية وان استمرارها سيقود الى الانتصار الحاسم على العدو الصهيوني.

واشار الى المؤامرة الصهيواميركية في ايجاد هوة في جبهة المقاومة الاسلامية وقال ان وعي وصمود الشعب الفلسطيني وحماته ستحبط هذه المؤامرة الخطيرة.

واعتبر رمضان عبدالله شلح، الكيان الصهيوني بانه العدو الاستراتيجي للعالم الاسلامي معربا عن امله في تعبئة جميع طاقات الدول الاسلامية لدرء اخطار هذا الكيان المجرم.

 

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...