الرئيسية / اخبار العالم / الجيش السوري يسيطر على عدد من المواقع في داريا

الجيش السوري يسيطر على عدد من المواقع في داريا

ريف دمشق (العالم) 2016.06.10 ـ سيطر الجيش السوري على عدد من كتل الأبنية وبعض البيوت في داريا بغوطة دمشق الغربية.. كما استهدف الجيش تجمعات مسحلي النصرة في ريفي دمشق الجنوبي الغربي موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتستمر معارك الجيش السوري مع المجموعات الإرهابية في مختلف مناطق ريف دمشق حيث سيطر الجيش على عدد من الأبنية والبيوت عند الجبهة الجنوبية لمدينة داريا في غوطة دمشق الغربية بعد اشتباكات مع المجموعات المسلحة أوقعت قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.

وجاء هذا التقدم بعد محاولة الإرهابيين مهاجمة نقاط تمركز الجيش في تلك المنطقة.

 

وأوضح المحلل الاستراتيجي أحمد يوسف أن هذه الهجومات إنما تأتي “بهدف التشويش على عمليات الجيش السوري باتجاه الطبقة وفي الريف الحلبي.. وقد رد الجيش السوري على هذا التصعيد بتوجيه ضربات قوية للعصابات الإرهابية في داريا وحققت تقدما كبيرا.”

وليس بعيداً عن الغوطة الغربية دمر الدجيش السوري آلية لمسلحي جبهة النصرة وأوقع من فيها بين قتيل وجريح إثر استهدافها بالأسلحة المناسبة في تل الضبعة شمال مزرعة بيت جن في ريف دمشق الغربي.

كما قتل وجرح عدد من مسلحي جبهة النصرة إثر استهداف الجيش السوري بالأسلحة المباشرة لآلية دفع رباعي أثناء قيامها بعملية تبديل لمسلحي النصرة في إحدى المواقع الرئيسية بين قرية مغري المير وبلدة بيت سابر.

ولفت المحلل السياسي يعرب خير بك الى أن هناك محاولات مهمة من قبل المسلحين ومايسمى المعارضة المسلحة لإحداث خرق خصوصاً في تلك المنطقة، أي القنيطرة باتجاه الداخل، من أجل إحداث تغيير ديموغرافي كامل لتجمعات وتموضعات المسلحين وجميع القوى، انتظاراً لمحاداثات جديدة قادمة مرتبطة بجميع الاقتتالات التي تطورت بشكل كبير وغريب.

 

وبحسب مصادر مطلعة فإن جبهة النصرة تحاول بشكل دائم فتح جبهات في ريف دمشق الجنوبي الغربي بهدف قطع الطريق الدولي الواصل من دمشق إلى القنيطرة.

وتكمن أهمية المناطق في ريف دمشق الجنوبي الغربي في قربها من الحدود اللبنانية والحدود الإدارية لمحافظة القنيطرة، بالإضافة إلى اتصالها الجغرافي مع الغوطة الغربية، ما يجعلها بشكل دائم ضمن اعتداءات المجموعات المسلحة.

شاهد أيضاً

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...