الرئيسية / أخبار وتقارير / روسيا لم ولا تسعى إلى قاعدة عسكرية لها في إيران

روسيا لم ولا تسعى إلى قاعدة عسكرية لها في إيران

أكد السفير الروسي في طهران “لوان جاكاريان” ان روسيا لم تكن تسعى وراء قاعدة عسكرية لها في إيران لافتا إلى أن تواجد القاذفات الروسية في إيران كان بشكل مؤقت وبأذن من كبار المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وحول استخدام روسيا لقاعدة الشهيد “نوجه” في همدان اشار السفير الروسي بطهران في مقابلة خاصة مع وكالة تسنيم الدولية للانباء الى ان رسالتنا الى الشعب ونواب الشعب الايراني في مجلس الشورى الاسلامي هي عدم القلق لان روسيا لم تكن ولا تسعى وراء قاعدة عسكرية لها في ايران لافتا الى ان روسيا تحترم المادة146 في دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية وان روسيا تقوم برعاية هذه النقطة بشكل جدي.(تقرير مصور)

وفيما يخص توجيه بعض النواب في مجلس الشورى الاسلامي انتقادات حول استخدام القاذفات الروسية لقاعدة همدان الجوية شدد “لوان جاكاريان” على ان روسيا تحترم رأي نواب مجلس الشورى الاسلامي لانهم نواب الشعب وان روسيا تنظر الى الشعب الايراني بعين الصداقة وان الاحداث التي وقعت والقضايا التي طرحت كانت مجرد إساءة للفهم.

ونوه السفير الروسي الى عدة نقاط هامة حول استخدام روسيا لقاعدة همدان الجوية قائلا:اولاان روسيا لم تكن تسعى وراء قاعدة عسكرية لها في ايران، ثانيا ان تواجد القاذفات الروسية في ايران كان بشكل مؤقت وبأذن من كبار المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية، ثالثا ان العسكريين الروس لم يذهبوا للنزهة الى همدان رغم المعالم السياحية الكثيرة في همدان بل لانجاز مهمة مشتركة في مكافحة الارهاب، رابعا اذا رأت طهران وموسكو هناك حاجة فسيتكرر هذا التعاون بين الجانبين مستقبلا بعد الاتفاق بين كبار مسؤولي البلدين.

ولفت “جاكاريان” الى تقديم وفقدان ايران وروسيا الكثير من جنودهما في سوريا في سبيل مكافحة الارهاب موضحا ان هذه العمليات تأتي في اطار الانتقام من الارهابيين. واضاف السفير الروسي: انني اتوجه بالسؤال الى هؤلاء الذين ينتقدون هذه العمليات “هل هم يعارضون مواجهتنا للارهابيين وهل لايجب علينا محاربتهم؟”

واشار السفير الروسي في طهران الى وجود قاعدتين عسكريتين روسيتين في ارمينيا وطاجيكستان مضيفا: ان المسافة الفاصلة بين قاعدة قاذفاتنا الاستراتيجية في القوقاز الشمالي و سوريا الفين كيلومتر وان المسافة بين قاعدة همدان وسوريا 700 كيلومتر فقط وتم استخدام هذه القاعدة بعد القرارات المشتركة لكبار مسؤولي ايران وروسيا.

شاهد أيضاً

طوفان الأقصى | لليوم الـ141.. العدوان الصهيوني على غزة يتواصل

يتواصل العدوان الصهيوني على الشعبِ الفلسطيني في قطاع غزة لليوم الـ141 على التوالي، في ظل ...