الرئيسية / اخبار العالم / ابرز التطورات على الساحة العراقية حتى اللحظة
d37a129e-8d9b-4965-98f5-57c330b7d4aa

ابرز التطورات على الساحة العراقية حتى اللحظة

2016/10/18 – 01:19
افاد مصدر محلي في نينوى، الاثنين، بتدمير رتل كبير لـ”داعش” بقصف جوي عند الحدود العراقية السورية، مبينا أن الرتل كان يضم عناصراً عرب وأجانب كانوا يحاولون الهروب الى الرقة وفقاً لأوامر من التنظيم تقضي بترك الموصل.

وقال المصدر ، إن “طائرات حربية استمكنت وقصفت، مساء اليوم، رتلا كبيراً لداعش مؤلفا من نحو 30 عربة كانت تقل عناصر عرب وأجانب وعوائلهم بالتنظيم كانوا يحاولون الفرار باتجاه الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن تدمير الرتل بالكامل ومقتل معظم من فيه”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه”، “هناك انكسار كبير في معنويات مسلحي التنظيم داخل نينوى”، مشيرا أن “داعش اعطى أوامر لعناصره الاجانب بالانتقال من نينوى الى الرقة السورية”.

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، في الساعات الاولى من صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور.

تدمير 30 آلية لداعش قرب الموصل كانت متجهة لسوريا

أفاد مراسل الميادين أن طائرات أف 16 العراقية دمرت أكثر من 30 آلية لداعش قرب الموصل، كانت متجهة لسوريا.وكانت قطعات من الفرقة التاسعة والرد السريع التابعة للجيش العراقي، تمكنت من تحرير قرى الكبيبة والمخلط والشروق والحميدية جنوب شرق الموصل، مضيفاً أنّ الفرقة المدرعة التاسعة تتقدم باتجاه قرية بلاوات والهندسة العسكرية تعالج طريق الكوير الموصل، كما سيطرت القوات العراقية عسكرياً على مركز ناحية النمرود شرق الموصل.

وكانت الفرقة التاسعة في الجيش العراقي وصلت إلى مشارف قضاء الحمدانية شرق الموصل وأن القطعات المشاركة من الجيش تتقدم أيضاً باتجاه قرية الحود.

وأفاد مراسل بسيطرة الفرقة التاسعة في الجيش العراقي عسكرياً على قرية عباس رجب شرق الموصل في إطار العمليات المستمرة للدخول إلى المدينة من أكثر من محور.

وبحسب مراسل فقد تمكن الجيش العراقي من تحرير قرية ابراهيم الخليل من مسلحي داعش ضمن محور شرق الموصل، كما قامت الطائرات العراقية باستهداف تحركات لداعش في معمل المشراق الكيميائي بمدينة الموصل.

وبحسب مصادر استخباراتية فإنّ “والي نينوى” في داعش “أحمد بدهن عطف” يدير عمليات التنظيم من جامع الصائغ بحي البلديات وسط الموصل.

وجنوب الموصل تمكّن الجيش العراقي من إفشال 4 هجمات انتحارية لداعش على قطعاته في الحضر جنوب المدينة، حيث قام تمكّن عناصر في الجيش في لواء 92 من قتل أربعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا الهجوم على قطعات الجيش قرب نقطة تفتيش البراري ضمن قضاء الحضر.

إلى ذلك صرّح قائد الشرطة الاتحادية العراقية بأنّ كتيبة صواريخ غراد تواصل قصفها التمهيدي لعشرات الأهداف لداعش جنوب الموصل، وأنّ مغاوير النخبة تتقدم باتجاه قرية لزاكة المحاذية لجنوب المدينة.

وبينما تواصل قوات المحور الجنوبي من الشرطة الاتحادية العراقية تقدمها من قاعدة القيارة باتجاه قرية نايف، أعلن قائد الشرطة الاتحادية عن تقدم قطعات الرد السريع ستة كيلومتراتٍ باتجاه جنوب الموصل.

هذا ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً تظهر فيه عملية إنزالٍ للقوات العراقية في بعشيقة وسط قصفٍ كثيفٍ لمواقع داعش.

من جهتها أعلنت قيادة الحشد الشعبي العراقي أنّ التحرك البري لقواته باتجاه الموصل لم يبدأ بعد، وأن الهجوم بدأ فقط بالقصف الدقيق بالقوتين المدفعية والصاروخية.

وأفادت مصادر عشائرية للميادين أن تنظيم داعش أقدم على إحراق خنادق النفط الأسود التي أعدّت مسبقاً في محيط الحمدانية جنوب شرق الموصل.

القيادة العامة للقوات المسلحة في إقليم كردستان أعلنت بدورها أن البيشمركة شنت هجوماً من محور الخازر ضمن عمليات تحرير الموصل.

وقالت القيادة في بيانٍ إن أكثر من أربعة آلاف عنصرٍ من البيشمركة يشاركون في الهجوم من ثلاثة محاور موضحة أن الهجوم يتم بالتنسيق بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الإتحادية في بغداد.

من جهة ثانية أفاد مراسلنا باستشهاد 10 بينهم 4 جنود وإصابة نحو 25 بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكباً عسكرياً في اليوسفية جنوب بغداد.
تحذير من الفضائيات “المأجورة” وضرورة تفعيل وسائل الحرب الإعلامية

سياسياً أكد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، الإثنين، أنه يشد على يد القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وهو يعلن ساعة البدء بتحرير الموصل، مؤكداً في الوقت نفسه على أهمية الحفاظ على أرواح المدنيين المسالمين وإيجاد الوسائل الكفيلة باغاثة النازحين.

وقال الجبوري في بيان: “نحيي مقاتلينا الأبطال وهم يدكون أوكار داعش الإرهابي، كما نشدّ على يد القائد العام للقوات المسلحة وهو يعلن ساعة البدء بتحرير نينوى الغراء”، مشيراً إلى أن “العراقيين يعقدون الآمال على أن يكون تحرير نينوى عنواناً توكيدياً لوحدة العراق أرضاً وشعباً”.

وأكّد الجبوري على “أهمية الحفاظ على أرواح المدنيين المسالمين وإيجاد الوسائل الكفيلة بإغاثة النازحين”.

بدوره قال رئيس مجلس العشائر المتصدية للإرهاب الشيخ رافع الفهداوي إن الشعب العراقي يستبشر خيراً ببدء عملية تحرير الموصل. عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي الشيخ د. همام حمودي بارك انطلاق عمليات تحرير الموصل، مؤكداً أن العراقيين بمختلف مكوناتهم سيثبتون مرة أخرى عبر دمائهم وبطولاتهم الملحمية عمق وحدتهم الوطنية وأن عراقهم غير قابل للتقسيم.

ودعا النائب الأول لرئيس المجلس إلى “ضرورة تفعيل وسائل الحرب الإعلامية وتسليط الضوء على مشاهد البطولة والفداء لفضح الممارسات العدائية التي ستطلقها بعض الفضائيات المأجورة”.

الرئيس العراقي: المهمة الأساسية الأولى والعاجلة هي حماية المدنيين في الموصل

إلى ذلك أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم الإثنين أن تحرير مدينة الموصل وكل الأراضي العراقية من سيطرة داعش الإرهابية بات وشيكاً وهزيمته حتمية، مشدداً على أن حماية المدنيين من سكان المدينة هي المهمة الأساسية الأولى والعاجلة لقواتنا المسلحة ولكل العراقيين.

كما ركز معصوم على ضرورة رصّ الصفّ الوطني وراء القوات المسلحة مشيداً بالتلاحم “المصيري التاريخي الذي أبهر العالم” بين كافة تشكيلات القوات العراقية المسلحة من الجيش والشرطة الاتحادية وقوات البيشمركة والحشد الشعبي والمتطوعين من أبناء الموصل وعموم محافظة نينوى وعشائرها الذين يخوضون “ببسالة نادرة وكرجل واحد الفصول الأخيرة من معركة الشعب المقدسة لتطهير كل شبر من أراضيه من رجس العصابات الإرهابية”.

واعتبر معصوم أن انهيار عصابات داعش أصبح حتمياً وقريباً جداً، مشيداً أيضاً بتضامن المجتمع الدولي مع الشعب العراقي في “صموده بوجه العصابات الإرهابية”.
كما شدد الرئيس معصوم على لزوم إعطاء أولوية قصوى لحماية حياة المدنيين من سكان الموصل وضواحيها وتقديم كل أنواع الدعم والتسهيلات لاستقبال ونجدة النازحين من كافة مناطق العمليات، داعياً الأمم المتحدة إلى التعجيل بتقديم أقصى المساعدات لهم ومضاعفتها.

مقتل ستة عناصر من “داعش” بانفجار ناسفة جنوب غربي كركوك

وفي سياق متصل أفاد المشرف على قوه تحرير قضاء الحويجة في محافظة كركوك أنور العاصي، الاثنين، بأن ستة من عناصر تنظيم “داعش” قُتلوا بإنفجار عبوة ناسفة جنوب غربي المحافظة.

وقال العاصي في بيان ، إن “عدداً من شباب قضاء الحويجة (55 جنوب غربي كركوك)، رفعوا العلم العراقي وثبتوا ساريته على سيارة وتحته عبوة ناسفة”.

وأضاف العاصي، أن “مسلحي تنظيم داعش هاجموا المكان لإزالة العلم وانفجر عليهم مما ادى الى مقتل ستة منهم”.

يُشار إلى أن قضاء الحويجة الواقع جنوب غربي محافظة كركوك يخضع لسيطرة تنظيم “داعش” منذ شهر حزيران من عام 2014.

القوة الجوية تنفذ اكبر عملية لالقاء 12 مليون منشور على 20 منطقة

وفي جانب آخر اعلنت قيادة العمليات المشتركة، الاثنين، انم طائرات القوة الجوية تنفذ اكبر عملية لالقاء 12 مليون منشور على 20 منطقة في نينوى وكركوك والانبار، فيما دعت المواطنين في تلك المناطق الى التهيؤ الكامل والاستعداد للانتفاضة على “داعش”.

وقالت القيادة في بيان ، انه “حرصا على سلامة كل مواطن بان يبتعد عن مقرات وتجمعات ومخازن عصابات داعش الارهابية ومناطق تواجدهم وحث كل من تورط معهم بان يتركهم على الفور، انطلقت قبل قليل طائرات القوة الجوية العراقية في اكبر حملة لالقاء سبعة عشر مليون منشور على ستة عشر منطقة في محافظة نينوى وقضاء الحويجة بكركوك وقضاء القائم ومناطق عنه وراوة في الانبار”.

واضافت القيادة ان “تلك المناطق هي مركز مدينة الموصل اربعة ملايين ونصف المليون منشور، وناحية بعشيقة ٥� � الف منشور، وناحية حمام العليل ٥� � الف منشور، وناحية الشورة ٥� � الف منشور، وناحية المحلبية ٥� � الف منشور، وناحية الحميدات ٥� � الف منشور، وقضاء الحمدانية مليون منشور، وناحية برطله٥� � الف منشور، وناحية النمرود ٥� � الف منشور، وقضاء البعاج مليون منشور، وناحية القحطانية ٥� � الف منشور، وقضاء الحضر مليون منشور، وناحية تل عبطة ٥� � الف منشور، وقضاء تلعفر مليون منشور، وناحية العياضيه ٥� � الف منشور، وناحية القيروان ٥� � الف منشور”.

وتابعت القيادة ان “المناطق في الانبار تضمنت قضاء القائم مليون منشور، وعنه ٥� � الف منشور، وراوة ٥� � الف منشور”، موضحا انه “سيتم القاء مليون منشور على قضاء الحويجة في كركوك”.

ودعت القيادة كافة المواطنين في هذه المناطق الى “التهيؤ الكامل والاستعداد للانتفاضة على داعش في ساعة نعلنها لكم”، مخاطبة اياهم “اننا قريبون منكم وبينكم، وستعرفوننا في الوقت المناسب”.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في الساعات الاولى من صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور من عمليات تحرير المدينة.

النجيفي يدعو أهالي الموصل الى الانتفاضة ومساعدة القوات المحررة

وجه رئيس ائتلاف متحدون اسامة النجيفي، الاثنين، رسالة الى اهالي مدينة الموصل، داعيا اياهم الى الانتفاضة ومساعدة القوات المحررة، وفيما ثمن دور ومواقف تلك القوات، خاطب تنظيم “داعش” بالقول “نهايتكم الموت على ابواب المدينة او في شوارعها او الفرار”.

“داعش” يحرق النفط الخام بخنادق الصد وسحب دخانية سوداء تغطي المنطقة

وافاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاثنين، بأن تنظيم “داعش” قام بحرق النفط الخام في خنادق جنوب شرقي نينوى، فيما اشار الى ان احراق النفط يأتي لاعاقة الطيران بعد ظهور سحب دخانية كثيفة غطت المنطقة.

وقال المصدر ، إن “تنظيم داعش اقدم ، مساء اليوم، على حرق النفط الخام التي وضعها في الخنادق بمحور نينوى من جهة قضاء الحمدانية”، مبينا ان “النيران بدات تشتعل بصورة كثيفة وغطت سماء المنطقة”.

العبادي يطلق على عمليات تحرير نينوى تسمية “قادمون يا نينوى”

اطلق رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، تسمية “قادمون يا نينوى” عمليات تحرير نينوى.

وقالت خلية الاعلام الحربي ، ان “القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اطلق على عمليات تحرير نينوى اسم عملية قادمون يا نينوى”.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في الساعات الاولى من صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور من عمليات تحرير المدينة.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “التنظيم احرق النفط الخام الذي وضعه في الخندق جاء بهدف منع تقدم القوات المشتركة وصد عمليات تحرير نينوى واعاقة الطيران الذي يستهدف مواقعه”، مشيرا الى ان “سحب الدخان تغطي المنطقة وتعيق الرؤيا”.

وكشف مسؤول إعلام الاتحاد الوطني في محافظة نينوى غياث السورجي، في 13 تشرين الاول الحالي، عن قيام تنظيم “داعش” بحرق النفط الخام في خنادق محور بعشيقة والخازر شمال شرقي نينوى، فيما أكد أن إحراق النفط الخام يأتي لإعاقة الطيران بعد ظهور سحب دخانية كثيفة غطت السماء.

تحرير قرية “اللزاكة” جنوب الموصل ورفع العلم العراقي فوقها

أعلنت خلية الإعلام الحربي، الاثنين، عن تحرير قرية “اللزاكة” جنوب الموصل ورفع العلم العراقي فوقها.

وقالت الخلية في بيان ، إن “قطعات الفرقة 15 في عمليات تحرير نينوى حررت قرية اللزاكة وترفع العلم العراقي بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.

وأضافت الخلية، أن “أهالي قريتي الحود واللزاكة ينتقضون ضد الدواعش ويقتلون العناصر الإرهابية ويساندون قطعات الجيش العراقي”.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في الساعات الاولى من صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور من عملية تحرير المدينة.

المصدر: السومرية نيوز + الميادين + وكالات

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...