الرئيسية / اخبار العلماء / ان الدين الإسلامي هو الذي حفظ البلد وسيحفظه

ان الدين الإسلامي هو الذي حفظ البلد وسيحفظه

أكد  آية الله جوادي الآملي أن الدين الاسلامي هو الذي حفظ البلد وسيحفظه، متابعا أن الدين واهل البيت عليهم السلام هم رأس مال كبير تحفظ في ظلهما جميع رؤوس الاموال الاخرى.

واستقبل سماحة آية الله جوادي الآملي صباح اليوم الاحد رئيس منظمة الوثائق والمكتبة الوطنية الايرانية.

وأشار  آية الله جوادي الآملي خلال اللقاء الى الحضارة الايرانية وجذورها الضاربة في التاريخ، موضحا أن أمريكا التي تدعي قيادة العالم تفتقد الى التاريخ والحضارة الحقيقية ولكن ايران هو بلد فارابي وبن سينا وابوريحان، ايران بلد الثقافة بالكامل، وبين أن الكثير من النسخ الخطية للعلماء الايرانيين تم سرقتها واليوم توجد في المكتبات الغربية.

وأكد أن الدين الاسلامي هو الذي حفظ البلد وسيحفظه، متابعا أن الدين واهل البيت عليهم السلام هم رأس مال كبير تحفظ في ظلهما جميع رؤوس الاموال الاخرى.

وختم المرجع الديني جوادي الآملي، قائلا: أن النسخ الخطية هي الواصل بيننا وماضينا ولذلك علينا أن نعترف بان الوثائق منذ تاريخ الامام الصادق (ع) حتى يومنا هذا هي الاحاديث الدينية والروايات وهي شجرة الشيعة. 

شاهد أيضاً

دور التقوى ومحوريتها في أداء الأفراد

إن كل الأمور والمسائل التي نريد وضعها بعهدة شخصٍ ما، هي بمنزلة الرجوع إلى الطبيب، ...