الرئيسية / صوتي ومرئي متنوع / أحاديث فدك في مصادر الفريقين

أحاديث فدك في مصادر الفريقين

حدثنا عباد بن يعقوب ، حدثنا أبو يحيى التيمي ، حدثنا فضيل بن
مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد ( الخدري ) قال :
” لما نزلت وآت ذي القربى حقه “
” دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة الزهراء فأعطاها فدك “
إسناده لين وفيه أبو يحيى التيمي ضعفه ابن نمير وغيره وقال ابن
حجر : ضعيف من الثامنة . لكنه لم يتفرد بل تابعه عليه
سعيد بن خيثم وغيره فالحديث صحيح لغيره بهذا الإسناد .
وأخرجه أبو يعلى الموصلي في ” المسند “
( 1 / 583 ) ح / 1405 )
قال : قرأت على الحسين بن يزيد الطحان ، حدثنا سعيد بن خيثم ،
عن فضيل ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري قال :
لما نزلت هذه الآية ” وآت ذي القربى حقه “
” دعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة عليها السلام فأعطاها فدك “
هذا حديث صحيح بهذا الإسناد ورجاله كلهم ثقات .
وأما عطية العوفي فهو حسن الحديث مع ضعفه .
أخرجه أبو يعلى في ” المسند “
( 1 / 459 ) ح 1070
قرأت على الحسين بن يزيد الطحان هذا الحديث فقال : هو
ما قرأت على سعيد بن خيثم ، عن فضيل ، عن عطية ، عن أبي سعيد
قال : لما نزلت هذه الآية ” وآت ذي القربى حقه “
” دعا النبي فاطمة الزهراء فأعطاها فدك “
إسناده حسن ورجاله ثقات !
أخرجه ابن حجر في ” زوائد مسند البزار ” ( 2 / 90 ) ح / 1476
حدثنا عباد بن يعقوب ، ثنا أبو يحيى التيمي ، ثنا فضيل بن مرزوق ،
عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : لما نزلت هذه الآية :
” وآت ذا القربى حقه ” سورة الإسراء الآية / 26
” دعا رسول الله فاطمة فأعطاها فدك “
أخرجه العلامة العسكري في ” الأوائل ص / 176 “
أخبرنا أبو أحمد ، عن الجوهري ، عن محمد بن زكريا ، عن ابن
عائشة ، وعن أبيه ، عن عمه قال :
شهد علي عليه السلام وأم أيمن عند أبي بكر
” أن النبي وهب فدكا لفاطمة “
وشهد عمر وعبد الرحمن بن عوف أن رسول الله كان يقسمها
فقال أبو بكر : صدقوا وصدقت ، كان مالا لأبيك ، وكان يأخذ
منها قوته ويقسم الباقي فما تصنعين بها ؟ قالت : صنيع أبي “
أخرجه الهيثمي في ” المقصد العلى “
( 3 / 18 ) ح / 997
قرأت على الحسين بن يزيد الطحان هذا الحديث فقال : هو ما
قرأت على سعيد بن خيثم ، عن فضيل ، عن عطية ، عن أبي سعيد
قال : لما نزلت هذه الآية ” وآت ذا القربى حقه “
” دعا النبي فاطمة وأعطاها فدك “
أخرجه ابن سعد في ” الطبقات “
( 8 / 256 )
أخبرنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري ، عن أبيه ، عن
صالح بن كيسان ، عن ابن شهاب ، قال : أخبرني عروة بن
الزبير ، أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته :
أن فاطمة الزهراء سلام الله عليها بنت رسول الله
سألت أبا بكر بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقسم لها
ميراثها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله عليه
فقال لها أبو بكر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
” لا نورث ما تركنا صدقة ” .
” فغضبت فاطمة الزهراء ( ع )
وعاشت بعد رسول الله ص ستة أشهر “
أخرجه مسلم في ” الجامع الصحيح “
( 2 / 92 ) ح /

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...