الرئيسية / أخبار وتقارير / وزير الصحة والبيئة يستنفر كوادر الوزارة لمتابعة ظاهرة نفوق الاسماك في بابل

وزير الصحة والبيئة يستنفر كوادر الوزارة لمتابعة ظاهرة نفوق الاسماك في بابل

أوعز وزير الصحة والبيئة، الدكتور علاء الدين العلوان، بتوفير كل الامكانيات اللازمة لمعرفة أسباب نفوق الاسماك واحتواء تأثيراتها الصحية والبيئية واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة لمنع تكرارها.

وقال الوكيل الفني في وزارة الصحة والبيئة، د.جاسم الفلاحي: إن وزير الصحة والبيئة قرر تشكيل خلية أزمة برئاسة الفلاحي وعضوية الدوائر ذات العلاقة لمتابعة موضوع نفوق الاسماك في الاقفاص العائمة في شمال محافظة بابل.

وأكد الفلاحي بأنه ومنذ اللحظة الاولى لتسجيل ظاهرة نفوق الاسماك اتخذت الوزارة إجراءات عاجلة امتثالاً لدورها الرقابي بالتنسيق مع الدوائر الزراعية والبيطرية والموارد المائية والشرطة البيئية وقيادة الشرطة ومجلس المحافظة.

وأوضح مدير عام دائرة التوعية والإعلام البيئي، أمير علي الحسون، إن وزير الصحة والبيئة د. علاء الدين العلوان؛ وجّه بالتحرك الميداني لمعالجة هذه الظاهرة وتم أخذ نماذج للفحص وعينات من الماء والاسماء لاستكمال الفحوصات اللازمة ومعالجة المسببات، مؤكداً أن الوزارة باشرت بحملات توعية للمزارعين والمواطنين تسهم بعدم زيادة الإصابات وكيفية التخلص من الاسماك النافقة .

من جانبه أوضح مدير عام دائرة حماية وتحسين البيئة في منطقة الفرات الاوسط كريم عسكر، أن قلة الايرادات المائية وزيادة أعداد الاسماك داخل الاقفاص من قبل المستثمرين على حساب المعايير البيئية المعتمدة وتغير نوعية المياه وقلة الاوكسجين المذاب بالإضافة لعدم التزام أصحاب الاقفاص بالمحددات البيئية وعدم استحصال الموافقات اللازمة تشكل عوامل أساسية في زيادة نسبة الهلاكات .

يذكر أنه اتفقت وزارة الصحة والبيئة مع الحكومة المحلية في محافظة بابل منع دخول الأسماك إلى المحافظة بعد انتشار ظاهرة نفوق الاسماك فيها بشكل كبير .

 

شاهد أيضاً

هرتسوغ يطلب من بوتين عدم مساعدة الفصائل الفلسطينية

تحدث رئيس الكيان الصهويني يتسحاق هرتسوغ هذا الأسبوع مع الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، حول إغلاق ...