الرئيسية / اخبار اسلامية / اللواء سليماني: سنثأر لدماء شهداء الاعتداء الارهابي في زاهدان
02

اللواء سليماني: سنثأر لدماء شهداء الاعتداء الارهابي في زاهدان

اكد قائد فيلق “القدس” التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سلیماني بان ايران ستثأر لدماء شهداء الاعتداء الارهابي الاخير في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران.

وفي كلمة القاها اليوم الخميس خلال مراسم اقيمت في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمال ايران احياء لذكرى شهداء المدينة، قال اللواء سلیماني، ان الحادث الارهابي الاخير في زاهدان كان مؤلما جدا الا ان رسالتي الى الشعب الباكستاني المسلم والابي وبعض المسؤولين في باكستان هو اننا كنا نتصور بان باكستان تعتبر ايران عمقها الاستراتيجي.

واضاف، لقد اعلنا لقادة باكستان مرارا باننا ندعمكم في المنطقة الا ان سؤالنا الموجه الى الحكومة الباكستانية هو الى اين تذهبون ؟ لقد زعزعتم امن جميع جيرانكم وهل بقي لكم جار اخر لم تقوموا بزعزعة امنه ؟.

وقال، انتم الذين تملكون القنبلة الذرية، الا تستطيعون القضاء على زمرة يبلغ عدد عناصرها عدة مئات من الارهابيين في المنطقة ؟ ومن ابناء شعبكم انفسكم اي عدد قتلوا في العمليات الارهابية المختلفة ؟ اننا لا نريد منكم التعزية واي تعزية تريدون تقديمها للشعب الايراني ؟ .

واوضح قائد فيلق “القدس” بان من رسم هذا المخطط انما يسعى لتدمير وتفكيك باكستان واضاف، ان دولة قامت بخبث بتقطيع احد رعاياها اربا ومن ثم احرقت جثته تريد اليوم بمالها توريط باكستان مع جيرانها.

واضاف، انني اقول للشعب الباكستاني بان هنالك نفوذا للمال السعودي في الداخل الباكستاني وهم يريدون بمثل هذه الاجراءات تدمير باكستان.

وقال اللواء سليماني، انه على الجيش الباكستاني الا يسمح بان تؤدي عدة مليارات من الدولارات يقدمها قاتل سعودي الى احراق عدد من المسلمين احياء في حافلة وارتكاب عمليات ارهابية اخرى في المنطقة. اننا نسال من الحكومة الباكستانية اي شيء بقي لباكستان؟.

وحذر اللواء سليماني من يريد اختبار ايران لان من اختبرها قد تلقى ردا قويا واضاف، انني اتحدث من باب الصداقة مع باكستان واقول لا تسمحوا بان تؤدي حدودكم الى زعزعة الامن في الدول الجارة، ومن رسم هذا المخطط لباكستان هدفه تفكيكها.

واكد بان “الجمهورية الاسلامية الايرانية ستثأر لدماء شهدائها من العملاء الذين ارتكبوا هذه الجريمة وستعاقب هذه الزمرة الخبيثة في اي نقطة كانت من العالم وسوف لن نسمح بان تذهب دماء شبابنا هدرا”.

 

*بيان قائد الثورة بيان شامل

واعتبر قائد فيلق “القدس” البيان الذي اصدره قائد الثورة الاسلامية اخيرا بانه بيان كامل ويتضمن توصيات قيمة جدا واضاف، انه لو اردنا ترويج التربية الحقيقية في الاصعدة الدينية وتربية النخبة فعلينا ادراج الابعاد والنظريات السامية للامام الراحل (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية في الدروس الحوزوية والجامعية.

وقال اللواء سليماني، ان الامام الخميني (رض) عرّف الاسلام الاصيل للعالم وكشف كذلك عن انحرافات ظهرت في بعض الدول في مراحل تاريخية.

واضاف، ان مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران قد طرح قضية فلسطين كقضية جوهرية للعالم الاسلامي وخطر الوهابية كمثال للاسلام الاميركي في العالم الاسلامي.

 

*الدفاع المقدس انموذج للشعوب المستضعفة

كما اعتبر الدفاع المقدس (الدفاع الذي خاضه الشعب الايراني في مواجهة الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988)، بانه يشكل انموذجا للشعوب المستضعفة.

وقال، ان الدفاع المقدس انموذج لاي دفاع تخوضه الشعوب المستضعفة في حرب غير متكافئة في مواجهة الظالمين.

واكد بانه لو لم يكن الدفاع المقدس لما كان الدفاع عن مقدسات اهل البيت (ع) واضاف، ان الدفاع عن المقدسات يشكل بذاته مدرسة رائعة للاستلهام منها في اماكن اخرى.

كما اشاد اللواء سليماني بمبادرة لاعب الشطرنج الناشئ من محافظة مازندران الذي رفض خوض مباراة في بطولة دولية امام لاعب من الكيان الصهيوني، معتبرا عمله هذا بانه لا يقل عن المجاهدين في حقول الالغام.

 

اللواء سليماني: خطر الفكر الوهابي بات مشهودا بالمنطقة

اعلن قائد فيلق “القدس” التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سلیماني ان الوهابيين بذلوا جهودا كبيرة لتشويه صورة الاسلام وتزوير حقيقة شخصية الرسول الاكرم (ص) وان خطر الفكر الوهابي بات مشهودا اليوم في المنطقة .

وقال اللواء سليماني خلال مراسم اقيمت في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمال ايران احياء لذكرى الشهداء، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي النظام الوحيد الذي يدار على اساس اسلامي وان كان الكيان الصهيوني لا يجرؤ على مهاجمتنا فان احد اسباب ذلك يعود الى الدعائم الراسخة لحزب الله وحركة حماس في المنطقة، مؤكدا ان اية خطوة او قرار من شانه تهديد المصالح الوطنية الايرانية لن يتحقق.

وافاد اللواء سليماني ان افضل ابرز اصدقائنا هم المسؤولون في العراق وقد تم تحويل العراق من عدو الى صديق لايران وهذا هو من ثمار تاثير الثورة وقائدها الديني.

وقال ان الوهابية جذورها يهودية وقاموا بتدمير بلدين مسلمين بالمنطقة تحت يافطة داعش وقتلوا مئات الاف الابرياء ودمروا اكثر من 3 الاف مسجد .

واعتبر ان السلطة المشفوعة بالاقتدار تعد من مفاخر الجمهورية الاسلامية وقال ان بعض الدول تمتلك الثروة لكنها تفتقر للاقتدار وان ترامب يقول لال سعود انه لولا حماية اميركا فلن تبقى لكم باقية وان التحالفات المالية السعودية في المنطقة قد فشلت.

وتساءل اللواء سليماني عن دواعي الاتفاقات الاقليمية الرامية الى الحد من قدرات ايران، وقال انهم يحاولون من خلال هذه الاتفاقات القضاء على تحرك ايران الاسلامية، مضيفا انه لو توصلنا الى اتفاق يماثل الاتفاق النووي فانهم سيعملون على تمرير اتفاقات اخرى وتفريغ البلاد من هويتها .

شاهد أيضاً

unnamed (11)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني50

22 وقد قال رسول الله (ص) لبعض أصحابه وهو يشير إلى علي (ع): ( والِ ...