الرئيسية / أخبار وتقارير / رغم الحظر الجائر.. ايران تصنع أهم دواء لسرطان الثدي

رغم الحظر الجائر.. ايران تصنع أهم دواء لسرطان الثدي

تمكن الباحثون الايرانيون الشباب من الوصول الى المعرفة التكنولوجية والانتاج لاهم دواء لسرطان الثدي بنفس الفاعلية ونصف القيمة لمثيله الذي كان يقتصر انتاجه على شركة اجنبية واحدة فقط.

ويعد سرطان الثدي اهم واكثر الامراض انتشارا لدى السيدات الايرانيات ووفقا لاحدث احصائية لوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي فقد اصبح هذا المرض هو الاول لدى السيدات الايرانيات خلال الاعوام الاخيرة.

وفي الوقت الذي تفرض فيه الدول صاحبة العلم والتكنولوجيا الحظر على ايران ولا تبيع الادوية لها او ان استيرادها باهظ الثمن جدا، تمكنت شركة معرفية ايرانية مؤلفة من الشباب المتخصص في خطوة منقطعة النظير من الوصول الى تكنولوجيا وانتاج اهم دواء لسرطان الثدي كان لغاية الان تحت تصرف شركة اجنبية واحدة.

وحصل هذا الدواء على موافقة الدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية ولجنة النانو الوطنية في البلاد بنصف قيمة مثيله الاجنبي.   

*انتاج اول دواء ايراني لمعالجة السرطان بتكنولوجيا ADC

وفي هذا الصدد قال نويد كودرزي المدير التنفيذي لشركة “نانودارو بجوهان بردیس” (شركة برديس للباحثين في مجال ادوية النانو): نجحنا في الشركة من انتاج وعرض اول دواء ايراني مضاد للسرطان بتكنولوجيا ADC (Antibody drug conjugates) ولم يكن لغاية تحت تصرف المرضى بسبب انتاجه الحصري (من قبل الشركة الاجنبية).

واوضح بان التكنولوجيا المعتمدة في انتاج هذا الدواء هي اقوى من ادوية العلاج الكيمياوي في مهاجمة الخلايا السرطانية من دون الحاق الضرر بالخلايا السليمة … وفي الواقع فان هذه العملية تساعد الادوية الكيمياوية التي هي ادوية سامة جدا للتاثير اكثر على الكتلة السرطانية لذا فانها وضمن التاثير بصورة اكبر تحفظ المريض من الاعراض العديدة للادوية الكيمياوية.

واضاف: نظرا للكلفة الباهظة نسبيا لواردات ادوية العلاج الكيمياوي “کادسـیال” (Kadcyla)  على النظام الصحي للبلاد وبهدف خفض تكاليف العلاج فقد تمت المبادرة لانتاج دواء “تراسـتوزوماب اِمتاسـین (emtansine Trastuzumab)  .

واعتبر كودرزي هذا الدواء بان دواء الخط الامامي لمعالجة سرطان الثدي HER۲ الايجابي الذي يشكل نحو 29 بالمائة من المرضى في البلاد وله مراحل علاج اصعب من غيره من انواع السرطان.

*الموافقة على “بادينكس” كمنتوج معرفي باعلى مستوى من التكنولوجيا

وصرح بان عملية انتاج هذا الدواء بدات في العام 2014 وتم وضعه تحت تصرف الصيدليات المرجعية في طهران قبل نحو 8 اشهر بموافقة فورية من منظمة الاغذية والادوية الايرانية وقال: ان الدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية وافقت على “بادينكس” كمنتوج معرفي باعلى مستوى من التكنولوجيا كما منحت اللجنة الخاصة لتنمية تكنولوجيا النانو شهادة “نانو مقياس” لهذا الدواء.   

واشار كودرزي الى ان دواء “بادينكس” هو الانموذج المحلي للدواء المنتج من قبل شركة “Roche ” السويسرية التي تحتكر انتاجها في العالم، لافتا الى ان هذا الدواء الاجنبي غال جدا حيث تبلغ كلفة دورة العلاج الواحدة له ما بين 30 الى 40 مليون تومان فيما تبلغ قيمة الدواء الايراني 18 مليون تومان فضلا عن اعراضه اقل من ذلك.

واعتبر وجود الدواء الايراني تحت تصرف جميع المرضى وشموله بالضمان، من ميزاته المهمة، واوضح بان انتاج هذا الدواء محليا يوفر للبلاد ما قيمته 150 مليون دولار سنويا، متوقعا ان يحقق هذا الدواء صادرات بقيمة 5 ملايين يورو في العام القادم.

شاهد أيضاً

بيان آية الله قاسم حول انتخابات 2022 المقبلة في البحرين

اكد عالم الدين البحريني آية الله عيسى قاسم ان الكلام عن الانتخابات يزيد لدى الشعوب ...