الرئيسية / منوعات / “غوغل” تتيح لمستخدميها السيطرة على الإعلانات

“غوغل” تتيح لمستخدميها السيطرة على الإعلانات

أعلنت “غوغل” عزمها على توفير المزيد من أدوات التحكم في ظهور الإعلانات أمام المستخدمين لأن بعض الناس قالوا إنهم يريدون  تقليص الإغراءات.
  • “غوغل” تتيح لمستخدميها السيطرة على الإعلانات

طوّرت  شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية “غوغل”  خاصية جديدة تتيح لمستخدمي خدماتها التحكم بصورة أكبر في نوعية الإعلانات التي تظهر أمامهم، من خلال توسيع نطاق “الفئات الحساسة” المتاحة في  قائمة إعدادات التحكم في الإعلانات  لتتيح لهم اختيار منع ظهور إعلانات متعلقة بالحمل والأمومة والتعارف وخسارة الوزن.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذه القيود على ظهور الإعلانات ستتاح فقط لمستخدمي” يوتيوب” و”غوغل ديسبلاي نتورك”.

يذكر أن خدمة “غوغل ديسبلاي” عبارة عن نظام يتيح للمعلنين طلب عرض إعلاناتهم على مواقع الإنترنت والتطبيقات وموقع يوتوب وخدمة البريد الإلكتروني جي ميل.

ولن تطبق القيود الجديدة على الإعلانات التي تظهر على صفحات محرك البحث “غوغل” و”غوغل شوبينغ” للتسوق، في حين تعتزم شركة غوغل توفيرها أيضاً على خدمة محرك البحث في المستقبل، بحسب ما أكده متحدث باسمها.

وكانت  شركة غوغل  قد أعلنت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي اعتزامها توفير المزيد من أدوات التحكم في ظهور الإعلانات أمام المستخدمين لأن بعض الناس قالوا إنهم يريدون  تقليص الإغراءات  التي يتعرضون لها من جانب موفري بعض المنتجات مثل الكحوليات والمراهنات.

ويمكن أن تكون هذه الخدمة الجديدة مفيدة، بالنسبة للمتعافين من إدمان المخدرات، لأن ظهور بعض الصور يمكن أن تثير لديهم مشاعر سلبية. كما يمكن أن تساعد إضافة غوغل إعلانات الحمل وفقدان الوزن إلى الفئات الحساسة، الأشخاص الذين لديهم تجارب سيئة في فترات الحمل أو تربية الأطفال أو هؤلاء الذين يعانون من اضطراب الأكل.

وأشار بعض المستخدمين إلى أنهم لا يحبون مشاهدة إعلانات ملابس وأسرّة الأطفال، بعد مرورهم بتجربة ولادة جنين ميت، حيث تجدد هذه الإعلانات مشاعر الحزن لديهم.

شاهد أيضاً

شمعون الصفا وصي المسيح (ع) وجد الإمام المهدي (ع) لأمه

علم النبوة وضعف الصبا !  في قصص الأنبياء للراوندي/269: ( بإسناده عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان ، قال: سأل أبي أبا عبدالله (ع) هل كان عيسى يصيبه مايصيب ولد آدم؟ قال: نعم . ولقد كان يصيبه وجع الكبار في صغره ، ويصيبه وجع الصغار في كبره ويصيبه المرض ، وكان إذا مسه وجع الخاصرة فيصغره وهو من علل الكبار ، قال لأمه: إبغي لي عسلاً وشونيزاً وزيتاً فتعجَّني به ، ثم أئتيني به ، فأتته به فكرهه فتقول: لم تكرهه وقد طلبته؟ فقال:هاتيه ، نعتُّهُ لك بعلم النبوة ، وأكرهته لجزع الصبا ، ويشم الدواء ثم يشربه بعد ذلك  .  وفي رواية إسماعيل بن جابر ، قال أبو عبد الله (ع) : إن عيسى بن مريم (ع)  كان يبكى بكاءً شديداً، فلما أعيت مريم (ع) كثره بكائه قال لها: خذيمن لِحَى هذه الشجرة فاجعليه وُجُوراً ثم اسقينيه ، فإذا سقيَ بكى بكاءً شديداً ، فتقول مريم (ع) : هذا ...