الرئيسية / أخبار وتقارير / المطالبة بالضمانات منطقية تماماً بالنظر إلى التاريخ السلبي لأمريكا

المطالبة بالضمانات منطقية تماماً بالنظر إلى التاريخ السلبي لأمريكا

اكد الرئس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي ان المطالبة بالضمانات منطقية تماماً بالنظر إلى التاريخ السلبي لأمريكا.

جاء ذلك خلال لقاء آية الله رئيسي الثلاثاء في مقر اقامته في نيويورك، الرئيس السويسري غاي بارملين، على هامش الاجتماع الـ 77 للجمعية العامة للامم المتحدة.

ووصف الرئيس آية الله رئيسي العلاقات بين إيران وسويسرا بالودية والطيبة وقال : التعاون التجاري والاقتصادي وخاصة تسهيل العلاقات النقدية والمصرفية بين البلدين ضروري.

واعتبر ان مشكلة الملف النووي تكمن في أن الأمريكيين لا يتخذون قرارًا ، وأضاف: اميركا هي التي انسحبت من الاتفاق النووي وليست إيران ، ورغم وفاء إيران بالتزاماتها ، لم تف الأطراف الغربية بالتزاماتها.

وأكد آية الله رئيسي أننا لم نغادر طاولة المفاوضات ومستعدون لاتفاق جيد وعادل: بالنظر إلى تاريخ اميركا، فإن مطلب الجمهورية الإسلامية بالحصول على ضمان لديمومة  الاتفاق هو مطلب منطقي تماما.

وقال: على الرغم من 40 عامًا من الضغوط والعقوبات ، لم تتوقف إيران ، بل تقدمت أيضًا ، وبالتالي فقد تكتيك العقوبات فعاليته.

وأشار آية الله رئيسي إلى أن الحكومة الأمريكية الحالية تدعي معارضتها لقرارات الحكومة السابقة والعودة للاتفاق ، وقال: “لم نر بعد سلوكًا عمليًا وجديا يعد مؤشرا على التعويض عن السلوكيات الماضية ورفع العقوبات الجائرة”.

وفي هذا الاجتماع ، أكد الرئيس السويسري غاي بارملين على الحاجة إلى زيادة التعاون الثنائي وقال: منذ عام 2016 ، تم رسم خارطة طريق لتحسين العلاقات التجارية بين البلدين ، والتي ما زلنا نلتزم بها ، ونعتقد انه ينبغي ازالة العقبات السياسية والجيوسياسية عن طريق التعاون بين البلدين.

كما اعتبر بارملين أمن إيران وغرب آسيا كضامن لأمن أوروبا وقال: إن التعاون النقدي والمصرفي من المجالات التي يمكن توسيعها في العلاقات الثنائية.

شاهد أيضاً

لانتهاكات الإسرائيلية.. مخاوف دولية من انفجار الضفة الغربية المحتلة

الانتهاكات الإسرائيلية.. مخاوف دولية من انفجار الضفة الغربية المحتلة الثلاثاء 8 ربيع الاول 1444 الوقت- صوت ...