الرئيسية / أخبار وتقارير / الجماعات التكفيرية في اليمن تسعى الى تاسيس إمارة لتنظيم “القاعدة” في محافظة مأرب بدعم مباشر من الرياض

الجماعات التكفيرية في اليمن تسعى الى تاسيس إمارة لتنظيم “القاعدة” في محافظة مأرب بدعم مباشر من الرياض

افادت مصادر وكالة “تسنيم الدولية للانباء في تقرير خاص ، بأن الجماعات التكفيرية في اليمن تسعى الى تاسيس إمارة لتنظيم “القاعدة” الارهابي في محافظة مأرب بدعم مباشر من العربية السعودية ، و ذكرت في السياق ان اكثر من عشرة الف مقاتل قبلي و تكفيري من جميع المناطق اليمنية و الجيش التابع للجنرال الفار علي محسن الاحمر يحتشدون في معسكرات نخلا و سحيل بمحافظة مارب شمال شرق البلاد بالقرب من الحدود اليمنية السعودية .

واضافت مصادر “تسنیم” ان هؤلاء المسلحین مدعومون بصورة کبیرة من المملکة العربیة السعودیة ، وسط انباء ان جمیع المشائخ والعسکریین الذین فروا سابقا الى السعودیة عادوا الى الاتحاق بهذه التجماعات بدعم و تنظیم سعودی . وذکرت مصادرنا بأن الحراک الشعبی الذی یقوده “انصار الله” بزعامة السید عبد الملک الحوثی و القوى الثوریة و ابناء محافظة مأرب ، حشدوا ایضا قواتهم العسکریة بشکل کبیر جدا ، واقتربوا من معسکرات التکفیریین حیث حطوا رحالهم على جبل “هیلا” اکبر جبل هناک .
وطالب “انصار الله” ، الحکومة الیمنیة بالتدخل السریع لطرد التکفیریین الذین ینتظرون الفرصة ، لاعلان “امارة اسلامیة” فی محافظة مأرب .
الى ذلک ، شکل الرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی امس الاحد ، لجنة للتفاوض مع القبائل و “القاعدة” لترک المنطقة وتسلیم الاسلحة واعادة الاستقرار للمنطقة بعد تحذیرات الحوثیین للدولة . لکن مراقبین یرون ان المفاوضات ستفشل لان السعودیة تصر على الدفع بالمسلحین الى القتال ، لإعادة الیمن الى وضعه السابق .
کما یرى المراقبون للشأن الیمنی ان هذه المعرکة المتوقعة ، و التی حشد لها الطرفان بصورة کبیرة جدا ، ستکون الفاصلة فی تاریخ الیمن الحدیث ، ذلک لأن مارب تعد المنبع الاستراتیجی للبلاد .

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...