الرئيسية / أخبار وتقارير / لواء علي الأكبر وقوات الحشد الشعبي يلقّنون (الدواعش) دروساً في عقر دارهم ويجبرونهم على الانسحاب

لواء علي الأكبر وقوات الحشد الشعبي يلقّنون (الدواعش) دروساً في عقر دارهم ويجبرونهم على الانسحاب

صدّ لواء علي الأكبر التابع للعتبة الحسينية المقدسة وفصائل الحشد الشعبي الأخرى هجوماً لإرهابيي( داعش) في قاطع (تكريت) التابع لمحافظة (صلاح الدين).ونقل (الإعلام الحربي) التابع للعتبة الحسينية عن (قاسم مصلح) آمر لواء (علي الأكبر) للموقع الرسمي للعتبة الحسينية قوله : بالأمس في الساعة الثانية عشر ليلاً صد اللواء هجوماً شنّه تنظيم (داعش) الإرهابي بإطلاقات نار في منطقة الدور, مبيناً أن الرد كان عنيفاً من قبل لواء علي الأكبر وفصائل الحشد الشعبي والقوات العسكرية ضد كيان (داعش) الإرهابي.

 
وأضاف مصلح : تم الهجوم على إرهابيي (داعش) بدبابات البراونز والأسلحة الثقيلة وتم قتل كثير منهم والبعض الآخر لاذ بالفرار وتم دحرهم على بعد  3-4  كيلومتر.

 
وبين مصلح: كبدنا المجاميع الإرهابية التابعة لكيان (داعش) الإرهابي خسائر فادحة وقتل الكثير من عناصرهم مما أجبر قياداتهم على ترك مواضعهم والهروب من منطقة الدور التابعة لقاطع تكريت.

 

 
يذكر أن لواء علي الأكبر وبقية فصائل الحشد الشعبي الملبين لنداء المرجعية العليا يستعدون لخوض معارك بطولية لتحرير ما تبقى من(تكريت).

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...