الرئيسية / أخبار وتقارير / الجيش العراقي يطرد إرهابيي عصابات «داعش» من مدينة البغدادي غرب محافظة الأنبار

الجيش العراقي يطرد إرهابيي عصابات «داعش» من مدينة البغدادي غرب محافظة الأنبار

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء اليوم السبت بأن الجيش العراقي تمكن من طرد مسلحي عصابات داعش الارهابي من مدينة البغدادي قرب قاعدة الأسد غرب الأنبار كما اكد محافظ صلاح الدين أن تحرير تكريت قريبة جداً و ذلك بعد تأكيد مصادر الحشد الشعبي أن تحرير مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين باتت قريبة بعد السيطرة على الطريق الرابط بين الدور و كركوك والسيطرة على مطار الدور بالكامل حيث عثر على أجهزة رصد وتجسس إلكترونية «إسرائيلية».

 

 

و ذکرت مصادرنا ان الجیش العراقی تمکن من طرد مسلحی داعش من مدینة البغدادی قرب قاعدة عین الأسد فی غرب الأنبار ، و التی یستخدمها جنود أمیرکیون . و قال الجیش الأمیرکی فی بیان له إن “الجیش العراقی ومقاتلی العشائر تمکنوا من السیطرة على مرکز للشرطة وثلاثة جسور فوق نهر الفرات، مدعومین بضربات جویة” .

میدانیاً أیضاً أعلن محافظ صلاح الدین رائد الجبوری أن اقتحام ناحیة العلم ومدینة تکریت قریب جداً” ، مؤکداً أن “القطعات العسکریة بدأت بإزالة الألغام والمتفجرات من قضاء الدور بعد تحریره بالکامل” ، کاشفاً عن “فرار مسلحی داعش إلى الحویجة والموصل” .

 
وفیما یواصل الجیش العراقی و معه قوات الحشد الشعبی تقدمهما فی معرکة تحریر تکریت ، سیطرت القوات العراقیة على الطریق الرابط بین الدور وکرکوک لتقطع بذلک طریق إمداد للمسلحین . وکشفت مصادر فی قیادة الحشد الشعبی عن العثور على أجهزة رصد و تجسس إلکترونیة «إسرائیلیة» فی مطار الدور شرق تکریت والتی سیطرت علیه القوات العراقیة بالکامل.

 
وکان الجیش العراقی بدأ عملیته العسکریة لاستعادة محافظة صلاح الدین وتحریر تکریت من ثلاثة محاور فیما یبدو أن محور سبایکر هو الأصعب ، بعد أن تمت السیطرة على المناطق الممتدة فی المحور الشمالی الشرقی من الضلوعیة ومنخفض دیالى مروراً ببحیرة الملح ومنطقة الشیخ محمد وصولاً إلى تل القصیبة .

 
کما تمت السیطرة على المحور الجنوبی أو محور سامراء سور شناس وجرى تأمین الطریق البریة للأرتال العسکریة التی تنقل الذخیرة و العتاد و المقاتلین . وتقع فی محور سبایکر أطراف من بیجی والشرقاط ومنطقة الفتحة، حیث تحاول القوات العراقیة من خلال هذا المحور تأمین الطریق قدر الإمکان ونقل العتاد والذخیرة من سامراء حیث یتواجد أکثر من 5 آلاف مقاتل من الحشد الشعبی والأمن العراقی إلى قاعدة سبایکر .
ویعمل الأمن العراقی على التقاء هذه المحاور الثلاثة عند أطراف تکریت التی یعتبر تحریرها الهدف الرئیسی للعملیة.

 

 
من جهة ثانیة أعلنت قیادة عملیات بغداد مقتل أربعة وثلاثین إرهابیاً وتفکیک مئة عبوة ناسفة خلال الیوم الأول من عملیة تحریر مناطق شرق ناحیة الکرمة فی الفلوجة .
هذا و اشادت المرجعیة الدینیة فی العراق بانتصارات القوات العراقیة المسلحة والمتطوعین فی قوات الحشد الشعبی خلال عملیات تحریر محافظة صلاح الدین من تنظیم داعش .
و شدد ممثل المرجعیة الدینیة الشیخ عبد المهدی الکربلائی ، على ضرورة أن یکون لأهالی هذه المناطق دور أکبر وأوسع فی تحریر مناطقهم .

شاهد أيضاً

[ يا أَيُّها الصَّدْرُ الشَّهِيدُ الْبَطَلُ ] – قصيدةٌ من ديوان السّباعيّ الذّهبيّ في الشّعر العربيّ