الرئيسية / أخبار وتقارير / صناديق وقوافل مساعدات لأبطال القوات الأمنية والحشد الشعبي

صناديق وقوافل مساعدات لأبطال القوات الأمنية والحشد الشعبي

مع تواصل انتصارات ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي والعشائر المنتفضة على عصابات “داعش” الارهابية التي اندحرت في اغلب المحافظات التي كانت تسيطر عليها، تعمل جهات عشائرية وشعبية ومنظمات مجتمع مدني على دعم مسير هذا الخط التصاعدي من الانتصارات عبر جملة اجراءات، اذ افتتحت مديرية شؤون العشائر في محافظة كربلاء في احد المضايف صندوقا لجمع التبرعات العينية والمالية لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي.

 

0

دعم عشائري

وقال مدير شؤون العشائر المقدم الحقوقي سلمان الحسناوي لـ”الصباح”: ان المديرية مع شيوخ العشائر في احد مضايف العشائر في منطقة الحسينية عقدوا لقاء اكدوا فيه اهمية دعم القوات الامنية والحشد الشعبي في القتال ضد عصابات “داعش” الارهابية.

واضاف ان هذا اللقاء اسفر عن فتح صندوق لجمع التبرعات العينية والمالية من العشائر في المحافظة تخصص لدعم الحشد الشعبي، فضلا عن حث ابناء العشائر على التطوع مع قوات الحشد الشعبي والتبرع بالدم.

ولفت الى ان اللقاء دعا الى ضرورة التمسك بفتوى المرجعية الدينية في الجهاد الكفائي وكذلك التأكيد على منع اطلاق العيارات النارية في المناسبات سواء منها الدينية او الاجتماعية.

قافلة مساعدات

في غضون ذلك، يعتزم المجلس البلدي لمدينة الصدر ارسال قافلة مساعدات لعناصر القوات الامنية والحشد الشعبي.

وقال رئيس المجلس البلدي لمدينة الصدر كامل خنجر على هامش المؤتمر الذي عقد امس الاول وحضرته “الصباح”: ان “الايام القليلة المقبلة ستشهد انطلاق القافلة الاولى لتقديم المساعدات لعناصر القوات الامنية والحشد الشعبي”.وبين ان القافلة تضمنت مئات الاطنان من المواد الغذائية والطبية والمستلزمات التي يحتاجون اليها.

وبين ان المجلس قام بتشكيل لجنة لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي واعداد قاعدة بيانات باسماء الجرحى والشهداء وتقديم المساعدات المادية والمعنوية لذويهم والسعي لشمولهم بالامتيازات التي تمنح للشهداء من ضحايا النظام المباد، مشيرا الى ان هناك المئات من ابناء الحشد الشعبي والقوات الامنية من ابناء مدينة الصدر، وعليه فانه يجب ان يكون هناك دور بارز للمجلس في الوقوف الى جانبهم في المعارك التي يخوضونها ضد العصابات الارهابية التكفيرية وتحرير الاراضي التي كانت تسيطر عليها.

تضامن شعبي

من جانبه، افاد رئيس لجنة الحشد الشعبي في المجلس البلدي لمدينة الصدر عبد الرضا الطائي خلال مشاركته في المؤتمر الذي اقيم تحت شعار “معاً للتضامن مع القوات الامنية والحشد الشعبي”، بان اللجنة قامت بتوزيع السلال الغذائية بين عناصر القوات الامنية والحشد الشعبي في قضاء بلد وقضاء تازة الى جانب توزيع المعلبات الغذائية للقوات التي تقاتل في محافظة ديالى واقضيتها.

ونوه الطائي بان اللجنة قامت بزيارات ميدانية لعائلات الشهداء والجرحى وتقديم شهادات دروع لذويهم، فضلا عن بعض الهدايا الرمزية التي تبين الدور البطولي لابنائهم في الحفاظ على امن البلاد وطرد الدواعش منها.

دور بطولي

وذكر عضو اللجنة صادق سلمان لـ”الصباح” انه “دعماً لعناصر القوات الامنية والحشد الشعبي وتأكيداً على دورهم البطولي الذي يقومون به في مواجهة ومحاربة تلك الزمر الارهابية تم تنظيم هذا المؤتمر الذي جاء تزامنا مع الانتصارات التي حققوها وقد قام المجلس بارسال اكثر من عضو الى قضاء الكرمة للوقوف الى جانبهم ودعمهم معنويا.

شاهد أيضاً

كيف اغتال الموساد الصهيوني القائد الشهيد عماد مغنية؟

قبل سبعة أعوام و في ظهر الأحد العاشر من شهر شباط عام ۲۰۰۸ ، وصل ...