الرئيسية / أخبار وتقارير / سفينة (الانقاذ) الايرانية تتجه الى اليمن

سفينة (الانقاذ) الايرانية تتجه الى اليمن

انطلقت السفينة الايرانية الحاملة للمساعدات الانسانية من الدواء والغذاء الى الشعب اليمني، من ميناء بندر عباس متجهة الى اليمن.

ان سفينة المساعدات الانسانية غادرت مساء اليوم الاثنين، ميناء بندر عباس متجهة الى احد موانئ اليمن، وقد حضر مراسم توديعها عدد من مسؤولي المحافظة وجمعية الهلال الاحمر.

ويأتي هذا في حين ان الشعب اليمني ورغم معاناته من نقص حاد في الامدادات والوقود والغذاء، فإنه بقي صامدا رغم استمرار العدوان السعودي لأكثر من 40 يوما.

الجدير بالذكر ان النظام السعودي وبدعم اميركي شامل، وفضلا عن غاراته الوحشية على المدن اليمنية، يفرض حصارا تاما على الشعب اليمني ويمنع وصول اي مساعدات برا وجوا وبحرا.

وسبق للمقاتلات السعودية ان منعت طائرة ايرانية تحمل مساعدات انسانية، من الهبوط في مطار صنعاء، وعندما واجهت اصرار الطيار الشجاع، بادرت بلؤم الى قصف مدرج المطار لتحول دون هبوط الطائرة وايصال المساعدات الى الشعب اليمني.

وتحمل سفينة المساعدات المرسلة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية، شحنة تزن 2500 طن تضم 1200 تطن من الرز و400 طن من المعلبات و50 طنا من الادوية والمواد الطبية و50 طنا من المياه المعدنية و2000 بطانية و1000 خيمة جماعية و1000 مجموعة لأدوات الطبخ، حيث يرافقها عدد من المراسلين والمسعفين والاطباء الايرانيين فضلا عن عدد من الاجانب (من اميركا وفرنسا والمانيا و…) من المتضامنين ضد الحرب.

ويواجه اليمن كارثة انسانية كبيرة اذ يوشك الوقود ان ينفد من المستشفيات، فيما اذا لم تصل المساعدات الانسانية الدولية الى الشعب اليمنية، هذا في حين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد احد الداعمين الرئيسيين للشعب اليمني حيث تسعى لكسر الحصار المفروض على هذا الشعب المظلوم.

شاهد أيضاً

قيادي بـ”أنصار الله” يكشف حقيقة المفاوضات السرية مع السعودية

شهدت الأسابيع الماضية تحليلات وتوقعات باقتراب الحرب في اليمن من نهايتها، وأن أطراف الأزمة ينتظرون ...