الرئيسية / منوعات / مشاريع تقسيم العراق تتم بمساعدة ساسة عراقيين
5

مشاريع تقسيم العراق تتم بمساعدة ساسة عراقيين

اكد النائب عن دولة القانون محمد الصيهود ، اليوم الاثنين ، ان جميع الدول العربية والاقليمية لا تستطيع ان تتدخل في الشان العراقي لولا وجود بعض السياسين المتعاونين معهم ، مبينا ان هؤلاء السياسين العراقين هم من يطلبون من تلك الدول ان تكون لاعبا رئيسيا في الساحة المحلية لخلق الفوضى والخراب.

الصيهود  قال ان العراق يمر اليوم بظروف صعبة واستثنائية بسبب الحرب على عصابات داعش الوهابية من جهة ومشاريع التقسيم التي تقودها امريكا بمعية بعض الدول العربية والاقليمية من جهة اخرى ، مؤكدا ان هذه المشاريع تتم بمساعدة الساسة العراقين وهم مسؤولون عن سفك دماء الابرياء .

واضاف ان وثائق ويكليكس دعمت هذه الاتهامات الموجهة الى الساسة العراقيين عبر نشرها لبعض الاسماء المتأمرة على البلاد من خلال تعاونهم الكبير مع السعودية ومخابراتها ما يعد خيانة عظمى بحق الوطن ، داعيا القضاء العراقي الى الاقتصاص من هؤلاء ومعاقبتهم بأسرع مايمكن لان السكوت على هذه الجريمة تعني استمرار نزيف الدم العراقي.

وادى كشف موقع ويكليكس عن الوثائق السرية لوزارة الخارجية السعودية وادارة جهاز المخابرات والامن القومي السعودي عن اسرار خطيرة تبين حجم ارتباط شخصيات سياسية واعلامية عربية واجنبية بالمخابرات السعودية ، ومنها وثيقة كشفت عن ارتباط رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني، بالاستخبارات السعودية، فضلا عن اسماء لشخصيات سياسية عراقية معروفة.

المصدر:الاتجاه برس