الرئيسية / اخبار العالم / ضابط صهيوني يعترف انتفاضة القدس تطورت إلى “العمليات الفدائية المعقدة
2

ضابط صهيوني يعترف انتفاضة القدس تطورت إلى “العمليات الفدائية المعقدة

أقرّ ضابط في جيش الاحتلال الصهيوني ، بتطور انتفاضة القدس، من المواجهات الشعبية ، إلى العمليات الفدائية المعقدة ، ونقلت صحيفة “معاريف” الصهيونية، عن المقدم اليعاد إدري قائد كتيبة “كدم” التابعة لقيادة “المنطقة الداخلية” في جيش الاحتلال ، التي تنتشر في رام الله قوله : “لقد كان مركز الثقل في الأشهر الأولى متركزًا حول العمليات الشعبية و التظاهرات الحاشدة و الإخلال العنيف بالنظام العام ، أما التوجهات في الآونة الاخيرة فتركزت بعمليات إطلاق النار، وعمليات معقدة مثل التسلل إلى مستوطنات” .

 

و قتل 31 صهیونیا فی سلسلة عملیات فدائیة ، منذ انطلاق انتفاضة القدس ، مطلع أکتوبر/ تشرین أول الماضی ؛ ردًّا على اقتحامات المستوطنین المتکررة للمسجد الأقصى ومحاولات الاحتلال فرض التقسیم الزمانی و المکانی داخله . واضاف إدری : “یوجد انخفاض کبیر بعدد العملیات البسیطة وارتفاع بعدد العملیات المعقدة ، وبنفس الوقت یلمس انخفاض فی حوافز القیام بمظاهرات وبإخلال بالنظام العام” ، فی إشارة إلى التظاهرات الشعبیة فی نقاط التماس التی رصد تراجعها بالفعل مقابل حدوث تطور على العملیات الفدائیة، بما فی ذلک عبر استخدام السلاح والتسلل إلى المستوطنات .
و تابع : “نشاهد بصورة رئیسة شبانًا نلمس انعدام سیطرة الأهالی و الشبکة التعلیمیة علیهم .. لم یعد هؤلاء الشبان یکترثون بأقوال أهالیهم” ، فی إشارة إلى توجه شبان فی مقتبل العمر لتنفیذ عملیات فدائیة .
و یزعم الضابط الصهیونی ان هذه التوجهات ناجمة عن التحریض الفلسطینی ، إذ یقول : “لم أسمع بهذا التحریض بالماضی من المساجد و المدارس . نقف أحیاناً مذهولین قرب الصفوف الصباحیة فی المدارس ونسمع المدیر أو مدرس یدلی بأقوال حتى من لا یفهم العربیة یدرک بأنها خطیرة”.