الرئيسية / من / صقور الجو يدمرون معامل تفخيخ ومخابئ الدواعش

صقور الجو يدمرون معامل تفخيخ ومخابئ الدواعش

اتفقت اراء ضباط كبار متواجدين بالميدان على رأسهم قائد عمليات (قادمون يا نينوى) على اقتراب تحقيق النصر النهائي في الساحل الايسر للموصل، لاسيما ان صنوف قواتنا المندفعة تحرز يوميا تقدما واضحا وبزمن قياسي مقابل انهيار وتهاوي خطوط الدواعش في الحي تلو الاخر جراء هزائمهم المتلاحقة وتكبدهم مئات القتلى. رافق ذلك تدمير صقور الجو بموجب معلومات استخبارية مخابئ ومعامل تفخيخ لهؤلاء الارهابيين في الساحل الايمن وغرب الموصل.

تصاعد وتيرة التقدم وشهد يوم امس الثلاثاء بحسب بيان لخلية الاعلام الحربي، انجاز قوات جهاز مكافحة الارهاب تحرير الحي الصناعي المجاور لحي الكرامة المحرر والمنطقة الصناعية وسيطرت على سايلو الكرامة ومعمل الطحين ومبنى شركة سيارات مرسيدس، اضافة الى منطقة المعارض والمجمع التجاري للمواد الاحتياطية جنوب حي التأميم ورفعت الاعلام العراقية فوق معالمها، الى جانب الاستيلاء على دبابة وناقلة وعجلة معدة للتلغيم، وما زالت مستمرة بالتقدم. يأتي ذلك بعد ان اعلن قائد عمليات (قادمون يا نينوى)، الفريق الركن عبد الامير يارالله، امس الاول الاثنين ان قوات الجهاز قتلت اكثر من 245 ارهابيا خلال تحريرها حيي الكرامة الشمالي والجنوبي في المحور الشرقي للساحل الايسر، لافتا الى انه مع قرب تحرير هذا الساحل بالكامل نفذ صقور الجو العراقيون امس ضربات موجعة على مخابئ تابعة لارهابيي «داعش» اغلبها في الساحل الايمن للموصل ادت الى تدمير معامل وورش تلغيم وعجلات ومقرات لهم..

قصف جوي مكثف قائد العمليات اوضح ان معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية والوكالات الامنية الاخرى قادت الطائرات العراقية لتدمير معمل تلغيم العجلات في حي 17 تموز وسط المدينة ومخزن للأسلحة في وادي حجر من جهة السايلو وتدمير منصات اطلاق صواريخ في حي الشهداء قرب جامع الخلد، ومعمل تلغيم عجلات في حي الشفاء، وكلها في ساحل الموصل الأيمن. كما دمر القصف الجوي مقر الحسبة في طريق موصل تلعفر جنوب قرية حليلة وورشة لتلغيم العجلات في حي المالية، وتدمير تجمع لقيادات «داعش» في المجموعة الثقافية وموقع رئيس لهم حيث شوهد تصاعد الدخان منه في منطقة المحلبية غرب الموصل. وفي منزل داخل ناحية القيروان غربي تلعفر تم تدمير عجلة ملغومة ومدفع ميدان وكذلك محطة وقود لداعش في قرية بليج ضمن الناحية، وتدمير مضافة لداعش يتواجد فيها المسؤول الأمني والارهابيون الأجانب.

إنجازات مكافحة الارهاب ومن ساحة المعركة، اعرب القائد في جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، عن ثقته العالية بأن قواته ستتمكن من تحرير ما تبقى من مناطق واحياء الساحل الايسر خلال الايام القليلة المقبلة، مذكرا بان ابطال الجهاز انجزوا بزمن قياسي وعملية خاطفة تحرير حيي الكرامة الشمالي والجنوبي بالكامل.. وان المناطق المتبقية هي احياء المثنى والسكر والعربي والشرطة والكفاءات التي سيتم تحريرها قريبا. كما شدد على انه لا توجد اية عقبات تذكر تحول دون تحرير تلك المناطق. بدوره اكد المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب صباح النعمان، في تصريح له امس، ان قوات الجهاز وبعد فرض سيطرتها الكاملة على عموم حي الكرامة تستمر في تقدمها باتجاه تحرير المناطق الاخرى ضمن الساحل الايسر. واشار الى ان «ابطال الجهاز قتلوا منذ بدء معارك تحرير مدينة الموصل نحو 2000 ارهابي ضمن قاطع مسؤوليتهم على محور شرق الساحل الايسر وما بقي من الدواعش لا يتجاوز عددهم العشرات، وان ما تم تحريره في الساحل الايسر زاد على 42 حيا من اصل 56»، مضيفا ان قوات الجهاز تتحرك بموجب خطة وضعتها قيادة عمليات (قادمون يانينوى)، وان ما يتغير هو التكتيكات القتالية ضد العدو الداعشي لكسب عنصر المفاجأة.

التوغل بجنوب الساحل الأيسر في الوقت نفسه افاد قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت بان الايام القليلة المقبلة ستشهد تحرير الساحل الايسر بالكامل بعد ان يتم القضاء على اخر دفاعات الصد لعناصر «داعش» الذين تكبدوا خسائر كبيرة من القتلى بضمنهم العديد من قادتهم بينهم مايسمى (نائب المجرم ابو بكر البغدادي) والمسؤول العسكري لهذا الساحل. فيما كشف جودت عن ان فرقة الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية اكملت ظهر امس وخلال ساعات تحرير حي الميثاق بعد ان اعلن صباحا بدء اقتحام حيي سومر والميثاق، مذكرا بان امس الاول الاثنين شهد انجاز تطهير حي الانتصار المجاور تماما من دنس الدواعش. وهذا ما اكدته خلية الاعلام الحربي بقولها ان قطعات الشرطة الاتحادية والفرقة المدرعة التاسعة واصلت تقدمها باتجاه هذين الحيين اضافة الى حي دوميز لتصبح قريبة من حافة نهر دجلة على الجهة الجنوبية للساحل الايسر ما يجعل مقرات العصابات هدفا للمدفعية. واوضح جودت ان قوات الرد السريع دمرت خلال عملية تحرير حي الميثاق مقر ما يسمى (جند الخلافة لولاية نينوى) ومعمل تفخيخ ووكر الطائرات المسيرة التابعة لعصابات «داعش» في هذا الحي، مشيرا الى ان الفرقة الالية في الشرطة الاتحادية قتلت 6 ارهابيين ودمرت 3 عجلات مفخخة في حي سومر.

شاهد أيضاً

الثورة الإسلامية والغزو الثقافي

كم بُذِل طوال عشرات السنين من الثروات والفكر؟ وكم ارتكبت من الجرائم والأكاذيب والدعاية المضادَّة ...