الرئيسية / أخبار وتقارير / فتاوى التكفير مصدرها خوارج وقتلة يشوهون الإسلام

فتاوى التكفير مصدرها خوارج وقتلة يشوهون الإسلام

أكد مفتي الديار المصرية السابق علي جمعة، ان الفتاوى التي تدعو الى التكفير والقتل مصدرها خوارج واصحاب الفكر التكفيري لتشويه صورة الاسلام، واصفاً اياهم بـ “قتلة فسقة مفسدون مجرمون”.

ونقل موقع “اليوم السابع” عن جمعة قوله في برنامج “والله أعلم”: ان الآراء الشاذة الضالة لا تسمى بالفتاوى، فالفتوى لها جلالها، فهي تصدر عن المؤهل للفتوى، أما أصحاب الفكر التكفيري فقد نشأوا على مفاهيم خاطئة فهم جهلوا النص، وجهلوا الواقع، وجهلوا الفقه وهؤلاء الأشخاص لم نرهم يحضرون مجالس العلم ولم يدرسوا في الأزهر الشريف، وهؤلاء الخوارج يشوهون صورة الإسلام عند العالمين وهم قتلة فسقة مفسدون مجرمون.

كما أرجع جمعة، “فتاوى التكفير التي تدعو لقتل رجال الشرطة والجيش، إلى استناد أصحابها إلى فتوى أهل ماردين التي أفتى بها ابن تيمية والتي فهموها خطأ لأنهم قرأوها في الكتب فقط ولم يدرسوها على يد المشايخ المعتمدين، فهم يشبهون واقعنا المعاصر بحال التتار والمماليك ويظنون في أنفسهم أنهم هم حماة الدين ولابد لهم من محاربة الحكام وولاة الأمور، لأنهم لا يطبقون شرع الله”.

شاهد أيضاً

السيد نصرالله يوجه رسالة للمراهنين على الحرب ضد ايران

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بأن احتمال الحرب الخارجية على الجمهورية ...