الرئيسية / اخبار العالم / نطالب أحرار العالم بالتضامن مع العالم الديني السعودي المعتقل آية الله الشيخ النمر
jpg.1114

نطالب أحرار العالم بالتضامن مع العالم الديني السعودي المعتقل آية الله الشيخ النمر

طالبت حركة أنصار ثورة ۱۴ فبراير أحرار العالم وجماهير شعبنا في البحرين والمنطقة الشرقية (القطيف والأحساء وخصوصا العوامية وسائر المدن) أن يعلنوا تضامنهم مع العالم الديني السعودي الفقيه المجاهد آية الله الشيخ النمر المعتقل في سجون نظام ال سعود ، بأي وسيلة ممكنة ،

 

واكدت انه أصبح رمزا للجهاد ضد نظام القبيلة ، والنضال ضد الإستبداد و الديكتاتورية والنظام الشمولي المطلق والتمييز الطائفي للحكم السعودي الظالم.

و أصدرت حرکة “أنصار ثورة 14 فبرایر” البحرینیة الیوم بیاناً بمناسبة أسبوع التضامن مع العالم الدینی السعودی «آیة الله الشیخ نمر باقر النمر» وقالت فیها “إن حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر وفی أسبوع التضامن الذی أعلنه إئتلاف الحریة والعدالة والذی تشترک فیه فصائل الحراک الثوری فی البحرین والمنطقة الشرقیة (السعودیة) ،

 

ترى بأن إحیاء هذا الأسبوع المبارک هو تضامن مع علم من أعلام الدین والفقه والإیمان ، فالفقیه النمر عالم من العلماء تشهد له بذلک خطبه وأحادیثه ومحاضراته ومواقفه وصلاة الجمعة التی کان یقیمها فی مدینة العوامیة ویشهد له جمهور کبیر من العلماء والفقهاء فی العالم العربی والإسلامی” .

 

وأضافت الحرکة فی بیانها “فإن حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر تطالب أحرار العالم وجماهیر شعبنا فی البحرین والمنطقة الشرقیة (القطیف والأحساء وخصوصا العوامیة وسائر المدن) أن یعلنوا عن تضامنهم مع هذا الفقیه المجاهد بأی وسیلة ممکنة ، فآیة لله النمر أصبح رمزا للجهاد ضد نظام القبیلة ، ورمزا للنضال ضد الإستبداد والدیکتاتوریة والنظام الشمولی المطلق والتمییز الطائفی للحکم السعودی الظالم.

 

وضد الذل والعبودیة والتمییز الطائفی والمذهبی والطبقیة السیاسیة التی قسمت شعب الجزیرة العربیة إلى قسمین ، حاکمون ومحکومون ، أغنیاء وفقراء ، سادة وعبید”. و وصفت الفقیه المجاهد نمر باقر النمر بانه رمز من رموز الجهاد المریر لتحریر المرأة فی الجزیرة العربیة من الهوان والتهمیش الذی تعیشه فی ظل نظام القبیلة .

 

ورمز للجهاد من أجل تحریر المال العام من التصرف به من قبل حفنة من الأمراء من الأسرة الفاسدة التی وظفت المال العام لملذاتها الخاصة وحفلاتها الماجنة وتدفعه إلى شیاطین الأرض والمستکبرین فی أمریکا وبریطانیا وفرنسا وغیرها من البلدان الغربیة على حساب فقراء الشعب والطبقة المعدمة من المجتمع . و اردفت القول :

 

إن حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر تتساءل أین منظمات حقوق الإنسان التی یرعاها ویدیرها المجتمع الدولی الذی یسمی نفسه بالعالم المتمدن والمتحضر ؟؟!! .. أهذه هی الحضارة عندکم یا حکام البیت الأبیض فی واشنطن ؟!! ویا حکام بریطانیا ؟؟!! .. الحریة لکم ولشعوبکم والعبودیة لغیرکم ، والعبودیة لشعبنا فی البحرین وفی الجزیرة العربیة ؟!!..

شاهد أيضاً

IMG-20191105-WA0265

قيادي بـ”أنصار الله” يكشف حقيقة المفاوضات السرية مع السعودية

شهدت الأسابيع الماضية تحليلات وتوقعات باقتراب الحرب في اليمن من نهايتها، وأن أطراف الأزمة ينتظرون ...