الرئيسية / شخصيات اسلامية / غيض من فيض الإمام عليّ عليه السلام هذا البحر الزخّار

غيض من فيض الإمام عليّ عليه السلام هذا البحر الزخّار

بسم الله الرحمن الرحيم  الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيّد المرسلين أبي القاسم محمّد وآله الطيّبين المنتجبين.

لقد شكّلت حياة أمير المؤمنين عليه السلام النموذج الإسلاميّ الكامل والسراج المنير لكلّ من يبحث عن الله وعن صراطه المستقيم، وكيف لا يكون الإمام علي عليه السلام نبراساً للإنسان المسلم وقد تكفّل تربية هذه الشخصيّة المرموقة والملكوتيّة أفضل الناس وأعظمهم خلقاً وهو النبيّ الأكرم محمّد صلى الله عليه وآله وسلم حيث ذاب أمير المؤمنين عليه السلام برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما ذاب هو بالله، وقد عبّر الإمام علي عليه السلام عن هذه الحالة بقوله:” لقد كنت اتّبعه اتباع الفصيل إثر أمّه، يرفع لي في كلّ يوم من أخلاقه علماً يأمرني بالاقتداء به”1.

 

 

إنّ الإمام أمير المؤمنين عليه السلام هو مظهر العدالة والقداسة والإنصاف والرحمة والتدبير والشجاعة، والعبوديّة لله عزَّ وجلَّ. وأفضل من استنار من أنوار هذه الشخصيّة العظيمة في زماننا الحاضر هو سماحة وليّ أمر المسلمين السيّد عليّ الخامنئي دام ظله فاخترنا من
________________________________________
1-بحار الأنوار، العلامة المجلسيّ، ج14، ص475.

1- كلماته بعض ما ذكره عن أمير المؤمنين عليه السلام. وما في هذا الكتاب غيض من فيض الإمام عليّ عليه السلام هذا البحر الزخّار لعلّه يكون لنا هادياً ومنقذاً سائلين المولى حسن التوفيق والقبول الحسن إنّه مجيب الدعوات.
مركز نون للتأليف والترجمة

شاهد أيضاً

فضائل شهر رجب للشيخ الصدوق

الحسين بن ( عن ) (1) الصقر عن أبي الطاهر محمد بن حمزة بن اليسع ...