الرئيسية / مقالات متنوعة / معاناة الأيتام والآرامل والنازحين لكافة الطوائف والاديان والاقليات في العراق (تقرير مصور )

معاناة الأيتام والآرامل والنازحين لكافة الطوائف والاديان والاقليات في العراق (تقرير مصور )

في إطار جولته الأوربية ،وفي الجمهورية الالمانية الاتحادية ،وفي المحطة الثانية من زيارته وبالتحديد مدينة كولن ، ألتقى الاستاذ أحمد عبد الحسين السوداني ،رئيس مؤسسة العين لرعاية الاجتماعية وكفالة اليتامى والآرامل في العراق ،بأبناء الجالية العــراقية ،وبحضور الشيخ أبي صادق الخزاعي ،والسيد حيدر شبر مدير مكتب السويد ،والاستاذ وسام الصفار مندوب مكتب المانيا ،وذلك في مـركز عابس الشاكري .

أستهل اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ،بعد ذلك رحب الأستاذ السوداني ، بجميع الاخوة الحاضرين ، شكر المنظمين لهذا اللقاء والتواصل مع المؤمنين في المهجر ، معربا عن أمله بالله وبالجميع التعاون ودعم تلك الشريحة المعدومة والفقيرة من الايتام والآرامل والنازحين ،وعبرعن ذلك الدعم بالصدقة الجارية التي لاتتوقف ومنزلتها عند الله سبحانه وتعالى وعند النبي (ص) وأهل بيته الاطهار (ع) .

ثم تحدث رئيس مؤسسة العين في العراق عن مجال التوثيق في المؤسسة ، الذي يختص ،بتوثيق وإحصائيات اليتامى المكفولين من قبل المؤسسة والغير مكفولين لغاية هذه اللحظة ،موضحا ذلك بالارقام والبيانات ، وكذلك توثيق الايتام والآرامل بسبب جرائم داعش الارهابي ، وعن الايتام للمتوفين آبائهم بطريقة طبيعية ، والنازحين من المناطق الغير آمنة بسبب عصابات داعش الارهابي .

وتخلل هذا الحديث عرض فيلما في مجال التوثيق ، ومعاناة الآرامل والايتام وبعض الاحداث الاجرامية التي طالت أبناء العراق من مختلف الطوائف والاديان والاقليات في مختلف المـدن العراقية .

بعد ذلك تطرق الى ماجاء في هذا الفيلم ، وعن تلك الفئة التي ظلمت وحرمت من الرعاية الابوية ،مؤكدا إنها نالت ذلك من دور المرجعية الدينية الابوي المتمثلة بسماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف) ، داعيا الجميع الى مــد يـد العــون اليهم أيضا .

وأشار في حديثه إلى دور الصدقة وصناديق الصدقات ، التي تساهم في كفالة أعداد أكبر من اليتامى الموثقين لدى المؤسسة وكذلك من اجل رفع العــوز والحرمان الذي يعيشه اليتامى في تلك الظروف الصعبة والمحرجة .

كما وزعت على الحاضرين صناديق الصدقات .

وفي ختام هذا اللقاء ،أستعرض الحاضرين بعض الاستفسارات والاسئلة ، التي أجيب عليها من قبل رئيس مؤسسة العين لرعاية الاجتماعية وكفالة اليتامى في العراق .

وتجـدر الأشار ، إلى ان هذه الزيارة الى دولة المانيا الاتحادية ، جائت بعد زيارته الى كل من النرويج ،وهولندا ،ويتوجه بعد المانيا إلى المملكة الدنماركية للقاء بالمندوبين والاطلاع على سير العمل التابع للمؤسسة ،ثم يتوجه الى السويد باللقاء مع أبناء الجالية العراقية والاسلامية والمؤسسات الاسلامية والخيرية هناك .

0

 

0

 

0

 

0

 

0

 

0

 

0

 

0 0

شاهد أيضاً

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان

قال المولى جل وعلا في الآية (١٨٥)من سورة البقرة ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان ...