الرئيسية / أخبار وتقارير / شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال شمال جنين تصويري

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال شمال جنين تصويري

https://youtu.be/3nE8tFjmaqo
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال على حاجز الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية، يأتي ذلك بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في عمليات قمع اسرائيلي بينهم رضيع في بيت فجار بمحافظة بيت لحم. السلطة الفلسطينية تدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى تسريع تحقيقها في الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطي.
ارتفاع أعداد الشهداء الفلسطينيين بتنكيل قوات الاحتلال
استشهد فلسطيني برصاص الاحتلال على حاجز الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية المحتلة.وسائل اعلام اسرائيلية زعمت إن الشهيد حاول طعن الجنود على الحاجز قبل إطلاق النار عليه.واستشهد ثلاثة فلسطينيين في القمع الإسرائيلي المستمر بحق الانتفاضة الفلسطينية، بينهم الرضيع رمضان محمد فيصل بعد إطلاق قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع على منازل الفلسطينيين في بيت فجار،
بمحافظة بيت لحم.وكان شابان فلسطينيان قد استشهدا برصاص قوات الاحتلال جنوب نابلس وفي القدس.كما أصيب أكثر من عشرين فلسطينياً بجروح في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.هكذا تنكل قوات الاحتلال بالشبان الفلسطينيين… لم تكتفي باطلاق النار عليه، بل دهسته بسيارتها العسكرية مرة، وأخرى أن ينهال عليه الجنود بالضرب ويقتادوه معهم معتقلاً، وسط اطلاق كثيف للنيران… مشهد أثار غضب عشرات الفلسطينيين المتظاهرين قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فثاروا على الجنود برشقات كثيفة من الحجارة والرجاجات الحارقة.عشرات الإصابات سجلت في صفوف الشبان، بعضها إصابات بالرصاص الحي أو اختناق بالغاز… التظاهرات تصاعدت وتيرتها بعد استشهاد شاب وإصابة آخر بجراح حرجة قرب حاجز زعترة العسكري قرب نابلس، فيما استشهد شاب آخر في القدس المحتلة، بزعم محاولتهم تنفيذ عمليتي طعن.التظاهرات امتدت إلى الخليل وبيت لحم جنوباً، وطولكرم وقليقلية شمالاً، بعد مسيرات غضب دعت إليها القوى والفصائل الوطنية، ضد ما تنفذه قوات الاحتلال من اعدامات بحق الشبان.وتحدث عصام بكر منسق القوى الوطنية والاسلامية عن الانتفاضة ضد الاعدامات، ورأى أن عمليات القتل بدم بارد ووقوع العدد الكبير من الشهداء والجرحى والمعتقلين الفلسطينيين، بالاضافة إلى استباحة الأرض الفلسطينية عن طريق الاستيطان وتكريس واقع استيطاني في الأرض الفلسطينية، والعودة إلى سياسة العقوبات الجماعية وهدم البيوت، كلها لم تفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني.وكانت قوات الاحتلال سلمت جثامين شهداء من الخليل وجنين والقدس لذويهم، من أصل ثلاثين شهيداً تحتجزهم لديها.

شاهد أيضاً

اليمن انطلقت.. فهل تصمد الإمارات؟

شارل ابي نادر لم تتاخر كثيرًا وحدات الجيش واللجان الشعبية اليمنية عن تنفيذ ما وعدت ...