الرئيسية / اخبار العلماء / حزب الله شوكة في عيون المحتلين وأمن لبنان مدين له

حزب الله شوكة في عيون المحتلين وأمن لبنان مدين له

شجب امام جمعة طهران الموقت اية الله السيد احمد خاتمي يوم الجمعة ، قرار مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي بتصنيف حزب الله ، “منظمه ارهابية” ، و اعتبر ذلك يمثل خطوة من هذه الدول للتطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني وتنفيذا لاوامرالصهاينة ، و قال ان حزب الله هو شوكة في عيون الصهاينة الغاصبين ، معتبرا ان امن لبنان مدين لحزب الله المقاوم والشجاع والمجاهد و مؤكدا ان ال سعود سينالون جزاءهم .

 

و افاد القسم السیاسی لوکالة تسنیم بأن ایة الله خاتمی اعلن ذلك فی خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران ، و قال : ان هؤلاء یتصرفون کخدم و عملاء تافهین لامریکا و الکیان الصهیونی .. لکنهم سینالون جزاء هذا التعاون من الشعوب . وقلل ایة الله خاتمی من اهمیة قرار دول مجلس التعاون الخلیجی ، و قال انها لا تستحق حتى الادانة لانهم یعملون کعملاء اذلاء جدا لامریکا و کیان الاحتلال الصهیونی
وتوجه الی دول مجلس التعاون بالقول : “لقد سقطتم فی الفخ بالحبل المهترئ لکیان الاحتلال ، و ستلقون نفس مصیره کما ستلقون جزاء هذه العمالة من شعوبکم” .

 
من جانب اخر اعتبر خطیب الجمعة بطهران ان النظام الاسلامی و الشعب ، هما المنتصران و الفائزان فی انتخابات مجلس خبراء القیادة والشوری الاسلامی التی جرت یوم الجمعة الماضی .
واعتبر ایة الله خاتمی الحضور الحاشد للشعب ومشارکة 34 ملیون ناخب عبر صنادیق الاقتراع وتسجیل نسبة مشارکة تصل الى 62 بالمئة تحمل رسالة خاصة ، فی مقابل الانتخابات البرلمانیة للدول الغربیة التی تدعی الدیمقراطیة ولا تتجاوز المشارکة الشعبیة فیها الخمسین بالمئة ، و خاطب الشعب الایرانی بالقول : ان حضورکم بهذه الکثافة عند صنادیق الاقتراع قد باغت الغرب وجعله فی حیرة من امره .

 
واکد امام جمعة طهران الموقت ان الانتخابات الملحمیة حملت رسالة صریحة لکل المسؤولین ، بان الشعب ادى مهمته بصدق ، وبرهن حضوره الدائم فی الساحة ، مضیفا : ینبغی ان نشکر ونهیب بشعب سطر مثل هذه الملحمة وعلى نواب الشعب ان یسعوا الى تقدیم خدماتهم الصادقة للجماهیر و ان یتوخوا النزاهة و البساطة والتضحیة والوقوف بشجاعة امام تدخل الاجانب وان یجعلوا ثقافة الموت لامریکا على راس جدول اعمالهم .

 
واکد ایة الله خاتمی ان الشعب الایرانی شعب ثوری وملتزم بنهج ولایة الفقیه ، مضیفا : ان نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وضع جمیع امکانیاته لدعم المقاومة فی مواجهة الکیان الصهیونی ، وان ابداء الشکر للشعب یتطلب منا ان ندرک ان بث الفرقة بین الشعب والاسلام هی خیانة للنظام الاسلامی.

 
وشدد خطیب جمعة طهران المؤقت على ان مجلس خبراء القیادة فی دورته الخامسة سیکون على غرار دوراته الاربعة السابقة وفیا لمبدأ ولایة الفقیه وسندا لقائد الثورة الاسلامیة .

 
وشدد ایة الله خاتمی علی ضرورة التعاون و التعاضد فی المجتمع ، و اضاف ان العدو حاول قبل الانتخابات و اثنائها وبعدها ایجاد انشقاقات داخل المجمتع لذلک یتعین بذل الجهود لاحباط هذه المحاولات .

 
وتابع ایة الله خاتمی قائلا : ان من خسر الانتخابات لا یحق له ان یشکک بمجلس صیانة الدستور و وزاره الداخلیة ، لانهما موسستان قانونیتان ، ولیس من التقوی اضعاف الاجهزة التنفیذیة المعنیة بالانتخابات.

 
واضاف السید خاتمی ان هذه الانتخابات هی الانتخابات السادسة و الثلاثین و أی صوت وضع فی صندوق الاقتراع ، هو بمثابة «نعم» جدیدة للنظام الاسلامی ، داعیا الی العمل من اجل تقارب و تآلف القلوب ونبذ الخلافات .

شاهد أيضاً

هل تحتدم الحرب في بلاط آل نهيان؟

الوقت– أُنتخب محمد بن زايد، الذي تولى ولاية عهد الإمارات قبل ثماني سنوات، حاكماً مطلقاً ...