الرئيسية / اخبار العالم / ذرائع الغرب لن تتوقف عند الموضوع النووي
5

ذرائع الغرب لن تتوقف عند الموضوع النووي

قال قائد سلاح الجوفضاء في الحرس الثوري، أمير علي حاجي زادة، ان من الوهم التصور ان احراز التقدم وايجاد حلول لمشاكل البلاد يتم عبر اقامة علاقات مع اميركا والغربيين والتقرب منهم اذ لن يتوقفوا في اختلاق الذرائع عند الموضوع النووي.

واشار حاجي زادة، في تصريح ادلى به خلال ملتقى لتكريم ذكرى الشهداء يوم الجمعة، الى موضوع الاتفاق النووي ووصفه بانه احد مصاديق نكث العهد من قبل اميركا.

وقال، انه بالرغم من ان الاميركيين والغربيين اقروا بالتزام ايران ووفاءها بجميع تعهداتها في مجال تنفيذ الاتفاق النووي ولم يصرح احد بوجود اي نقائص على هذا الصعيد، متساءلا في ذات الوقت عن دوافع عدم التزام اميركا بتعهداتها في الاتفاق النووي.

ونوه الى صحة تنبؤات قائد الثورة حول عدم الثقة باميركا وحلفائها، موضحا انه قد اوضح ان مشكلتهم مع ايران لاتنحصر بالموضوع النووي بل يريدون التذرع بالسلاح الصاروخي ومن ثم الانتقال الى موضوع حقوق الانسان ومن ثم دعم فصائل المقاومة والدفاع عنها اذ ادخلوا هذه الامور الى ساحة الواقع بعد مرور عام واحد على الاتفاق النووي.

ولفت الى ان الاعداء الذين كانوا يثيرون ذريعة سلاح الصواريخ في ايران قبل الاتفاق النووي باتوا يختلقون اليوم ذرائع اخرى من قبيل مزاعم ممارسة تطهير الاموال وعدم التعاطي بشفافية حول هذا الموضوع.

واكد ان اثارة الاميركيين لمثل هذه الامور يأتي في سياق التخطيط لزعزعة استقرار ايران حكومة وشعبا حيث يريدون فرض شروطهم لسلبها قوتها الدفاعية كما يريدون سلبها من الطاقات الاخرى اذ يحاولون اليوم منع ايران من حيازة الاسلحة الدفاعية كالصواريخ وغدا سيتذرعون بحضور المستشارين الايرانيين في سوريا ومن ثم دعمنا لحزب الله وبهذه الاسلوب التدريجي يخططون لتحقيق مآربهم عبر فرض التراجع على ايران.

وشدد قائد سلاح الجوفضاء في الحرس الثوري ، انه لاينبغي تصور ان مطالب الاعداء تنتهي عند حد ما بل لاينبغي تصور ان ايجاد حلول لمشاكلنا الاقتصادية يتم عبر الغرب وهو مايعد تراجعا سيحمل في طياته أفدح الخسائر والنكبات.

واكد ان اعداد كوادر ثورية ومؤمنة وتتسم بالايثار في سوح العمل على الصعد الاقتصادية والثقافية والسياسية يضمن تحقيق التفوق والانتصار على الاعداء.

كما اكد حاجي زاده على ضرورة اكتساب الدروس والعبر والتأسي بنموذجي الدفاع المقدس (حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) والاكتفاء الذاتي في المجالات الدفاعية والعسكرية من اجل صنع التطور في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد.

 

شاهد أيضاً

000

في أعمال شهر ذي القعدة وفقا لما ورد في كتاب مفاتيح الجنان

إعلم أنّ هذا الشهر هو أول الاشهر الحرم التي ذكرها الله في كتابه المجيد. وروى ...