الرئيسية / اخبار العالم / لدينا صواريخ بالستية نادرة لا تملكهاإلا روسيا وأمريكا والسفن الحربية والقواعد الأمريكية تقع في مرمى صواريخنا
قواعد العدو في مرمى صواريخ ايران البالستية+صور وفيديو

لدينا صواريخ بالستية نادرة لا تملكهاإلا روسيا وأمريكا والسفن الحربية والقواعد الأمريكية تقع في مرمى صواريخنا

أعلن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي في ندوة تلفزيونية بثت مساء أمس  ، أن لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية صواريخ بالستية نادرة لا تملكها سوي روسيا وأمريكا و لا يمكن أبدا مواجهتها أو اعتراضها ، واشار الى اشراف القوات الايرانية المسلحة على كافة التحركات الجارية في الخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي ورصدها لأي تحرك في أي مكان يرتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بأمن ايران القومي، مؤكدا ان السفن الحربية والقواعد الأمريكية بالمنطقة تقع في مرمى صواريخ الحرس الثوري .

و أفاد القسم الدفاعي بوكالة ” تسنيم ” الدولية للأنباء أن العميد سلامي أكد ذلك في هذه الندوة التلفزيونية مشددا علي أن قوات حرس الثورة الاسلامية تراقب كل تحركات الاجانب في المياه المحيطة بالجمهورية الاسلامية الايرانية وتسهر علي حماية مصالح ايران الاسلامية ليل نهار.
وأشار هذا المسؤول العسكري الكبير الي عمليات الدورية التي تقوم بها الفرق الامنية والعمليات الاستكشافية التي تنفذها طائرات دون طيار وأجهزة الرادار التي ترصد أي تحرك في المنطقة مؤكدا أنه يتم الي جانب ذلك استخدام وسائل متطورة وحديثة للغاية في الحرب الالكترونية أيضا.

و قال العميد سلامي ان المراقبة تتم بواسطة الدوريات الاستخبارية الامنية والطائرات من دون طيار والرادارات الحديثة والادوات المعقدة للحرب الالكترونية ، مؤكدا ان اي قاعدة جوية امريكية يمكن لطائراتها الوصول الى سماء ايران فضلا عن حاملات طائراتها ، هي في مرمى صواريخ ايران البالستية بالغة الدقة ومنقطعة النظير وطائراتها من دون طيار.
وتابع هذا المسؤول العسكري الكبير قائلا ” ان طائرات دون طيار التي تملكها ايران الاسلامية بإمكانها استهداف أية قاعدة عسكرية جوية أمريكية تنطلق منها الطائرات لتحلق في الاجواء الايرانية بالصواريخ البالستية النادرة “.
وأكد العميد سلامي امتلاك قوات حرس الثورة الاسلامية طائرات دون طيار بإمكانها التحليق في الجو ذهابا وايابا لمدة 3 آلاف كيلومتر بالاضافة الي قدرتها الاستكشافية أو القيام بعمليات هجومية.
وشدد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية علي امتلاك هذه القوات مختلف الاسلحة الدفاعية بينها القوة الصاروخية التي بإمكانها ضرب أهدافها دون أية قيود في عدد صواريخها موضحا أن القوة الصاروخية علي أتم استعداد لمواجهة أي عدوان محتمل.
ولدي اجابته علي سؤال حول تواجد قوات عسكرية ايرانية في سوريا فند العميد سلامي هذه المزاعم الكاذبة مؤكدا أن حضور ايران في كل من العراق وسوريا ماهي الا أنباء كاذبة يعكف الامريكان علي ترويجها.
وأوضح العميد سلامي أن حضور ايران في سوريا انما هو استشاري بحت مؤكدا أن من حق الشعب السوري الدفاع عن نفسه أمام قوات العدو.
وحول المزاعم التي اطلقها الامريكان بزيارة قائد فيلق القدس اللواء سليماني الي روسيا أكد العميد سلامي أن الهدف من التركيز علي مثل هذه الانباء الكاذبة هو اثارة حرب نفسية للأمريكان.
وحول الحرب الالكترونية أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية أن هذه القوات تخوض الحرب الالكترونية التي يشنها الاعداء في المجال الافتراضي.
وهدد العميد سلامي اذا أراد العدو الحاق الضرر بالجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الخصوص فإنه سيواجه ضربات مدمرة وقاسية للغاية مشيرا الي امتلاك القوات المسلحة في ايران الاسلامية لهذه القوة.

ح.و