الرئيسية / أخبار وتقارير / الردع اليمني يواصل دك رأس أفعى العدوان السعوأمريكي

الردع اليمني يواصل دك رأس أفعى العدوان السعوأمريكي

عملية نوعية جديدة نفذها اليمن اليوم الثلاثاء باستهداف قواته المسلحة العمق السعودي خلال عملية أطلق عليها اسم “عملية السابع من ديسمبر” ذلك بتفعيل الآلة الدفاعية وزيادة عدد الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المرسلة الى العمق السعودي.

الظاهر ان حرب النيابة العبثية التي قام بها العدوان السعودي على اليمن لم تقدم اليمن على طبق من ذهب للاسياد الذين يوجهون اجندتهم الدموية من وراء البحار والتي تستهدف الانسان اليمني وحصاره وتجويعه وتدمير كافة بُناه التحتية امعانا في انهاكه ليسهل جره للاستسلام والرضوخ للمطالب الاميركية والصهيونية.

جاءت العملية اليمنية الاخيرة ردا على تصعيد العدوان وحصاره الظالم، حسبما ذكر المتحدث باسم القوات المسلّحة اليمنية العميد يحيى الذي أعلن في بیان له ان القوات اليمنية ردا على جرائم العدوان نفذت عملية عسكرية نوعية في الرياض وجدة والطائف وجيزان ونجران وعسير، وسبق أن حذر العميد سريع القوات المعتدية من قدرة القوات المسلحة على تنفيذ المزيد من العمليات الهجومية ضد قوات تحالف العدوان في إطار الدفاع المشروع عن الشعب والوطن.

القوات اليمنية شنت مرارا هجمات عبر الحدود على السعودية، باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية منذ بدء تحالف العدوان تدخله في اليمن في آذارمارس 2015، غير ان ما يميز الهجمات الدفاعية الجديدة وكما هو واضح ان خارطة العمليات الدفاعية اليمينية باتت اكثر شمولا واوسع مساحة بضمها لعاصمة العدوان السعودي الرياض اضافة الى مدن مهمة وحيوية سعودية اخرى منها جدة والطائف وجيزان ونجران وعسير، والاهم من كل ذلك استهداف وزارة الدفاع السعودية ومطار الملك خالد وأهداف عسكرية اخرى اضافة الى تكرار استهداف منشآت تابعة لشركة “أرامكو” في جدة، مع العلم ان مصفاة “أرامكو” في جدة أوقف تشغيلها عام 2017، ولكن الشركة تمتلك هناك مصنعا لتوزيع المنتجات البترولية كان اليمن قد استهدفه في آذار/مارس وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضيين.

انها سياسة الردع العقابي بمواجهة التصعيد بالتصعيد من خلال تنفيذ المزيد من عمليات الردع العسكري ضمن آلية الدفاع المشروع عن اليمن وردا على استمرار العدوان والحصار عليه.

جاء في تفاصيل الخبر ان 6 طائرات مسيرة نوع صماد3 وعدد من صواريخ ذي الفقار استهدفتْ وزارة الدفاع ومطار الملك خالد وأهدافا عسكرية أخرى في عاصمة العدوّ السعوديّ الرياض، كما استهدفت ستّ طائرات مسيرة نوع صماد2 و 3 قاعدةَ الملك فهد الجوية بالطائف وشركة “أرامكو” بجدة، وان خمس طائرات مسيرة نوع صماد1و2 استهدفتْ مواقع عسكرية في مناطقَ أبها وجيزانَ وعسير، و8 طائرات مسيرة نوع قاصف 2K وعدد كبير من الصواريخ الباليستية استهدفتْ مواقع حساسة وهامةً في مناطق أبها وجيزان ونجران.

قلنا في مقال سابق ان لا أنصاف حلول لليمن وان الأرض لأبنائها الاحرار، وان الاطماع الاميركية البريطانية الاسرائيلية في عموم منطقتنا الحيوية المملوءة بالثروات الطبيعية ومنها النفط الذي يملأ غالبية المخازن والاحواض الطبيعية في العراق وسوريا وحتى في لبنان وارض اليمن السعيد بأهله، الى زوال ولن يتمكن الطامعون والمعتدون على مواجهة القوات اليمنية واللجان الشعبية مهما اوتو من قوة.

وأرض اليمن لا تقل أهمية وشانا عن بقية بلدان المنطقة الخليجية باعتبارها ارضا حيوية هامة تفصح اهميتها عن تكالب قوى الاحتلال وتهافتهم على الامساك بها وبثرواتها الغنية وموقعها الاستراتيجي، الامر حفز دول الاستكبار الاميركي والبريطاني ومعهما كيان الاحتلال الاسرائيلي بالدفع بالمملكة السعودية للهجوم على اليمن وتشكل تحالف أعرابي تسيل لعابه لمواطئ أقدام ولو صغيرة في هذا البلد.

الحصار الاقتصادي يشير الى ان أميركا والجانب السعودي في واقع الأمر لا يريدان اي حل سياسي أو إنساني للحرب العبثية التي طالت سبعا عجافا أكلت الاخضر واليابس فيما يسعى المحتلون العرب والاميركا لحلول غير منطقية ولا واقعية، لذا فعمليات التحرير التي يقوم بها الجيش واللجان الشعبية في مأرب مستمرة بشكل واسع، ومن ذلك ما تم تحريره من المناطق الهامة جنوب مدينة مأرب وإجراء اتفاقات مع القبائل.

لقد حققت القوات المسلحة واللجان الشعبية نجاحات كبيرة في الداخل اليمني تزامنا مع تواصل دك راس أفعى العدوان السعودي باستهداف مناطقه الحساسة في العمق السعودي حتى يتم تحرير كل شبر من ارض اليمن.

السيد ابو ايمان

 

https://wilayah.info/ar/

 

 

https://wilayah.info/en/

 

 

https://www.ommahwahda.com

شاهد أيضاً

ثواب من قال لا إله إلا الله وحده وحده وحده

[ثواب من قال لا إله إلا الله وحده وحده وحده] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن ...